بسبب خلافاتها مع تركيا.. فرنسا تنسحب من عملية لحلف الناتو

قررت فرنسا الانسحاب مؤقتاً من عملية للأمن البحري لحلف شمال الأطلسي في المتوسط، وفق ما أعلنت وزارة الجيوش الفرنسية الأربعاء وذلك بسبب خلافاتها مع تركيا منذ أشهر، خصوصاً فيما يخص النزاع في ليبيا.

وقالت الوزارة في مؤتمر صحافي عبر الهاتف في أجواء توتر شديد بين باريس وأنقرة منذ أشهر خصوصاً حول ملف ليبيا: "قررنا سحب وحداتنا مؤقتاً من عملية سي غارديان" بانتظار تصحيح الوضع.

من جهته، أوضح مسؤول في وزارة الدفاع أن فرنسا تريد من الدول الحلفاء في الناتو "أن يعيدوا التأكيد رسمياً على التزامهم" بحظر الأسلحة المفروض على ليبيا.

في المقابل، علق الناتو على الانسحاب الفرنسي واصفاً قرار المشاركة بـ "حارس البحر" بأنه أمر سيادي، مؤكداً أن العملية مستمرة لمكافحة الإرهاب رغم انسحاب فرنسا.

وأكد أن الحلف أنهى التحقيق بحادث الفرقاطتين الفرنسية والتركية.

يذكر أن فرنسا اتهمت تركيا مراراً بانتهاك حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة على ليبيا، ووصفت الحكومة التركية في أنقرة بأنها عقبة أمام تأمين وقف إطلاق نار في ليبيا.

)ي ح)


إقرأ أيضاً