برج مراقبة في ثاني قاعدة عسكريّة تركيّة بالقرب من عين عيسى     

نصبَ الاحتلال التّركيّ برجاً للمراقبة في قاعدته العسكرية التي أنشأها قبل أسبوعين؛ على مشارف الطريق الدولي غرب بلدة عين عيسى.

وتقع القاعدة التركية وهي الثانية شمال قرية معلّك ولا تبعد سوى 500 متر فقط؛  شمال الطريق الدولي وقد زوّدت بالرادارات وآليات عسكرية، إلى جانب أسلحة ثقيلة، بينما أحيطت القاعدة بسواتر ترابية.

وزوّد الاحتلال التركي اليوم السبت، القاعدة التي تبعد عن مركز البلدة 3 كم؛ ببرج مراقبة عالٍ لرصد التحرّكات على الطريق الدولي وجنوبه.

وتبعد القاعدة العسكرية التركية 1 كم  عن النقطة المشتركة بين قوات سوريا الديمقراطية، قوات الحكومة السورية والقوات الروسية على الطرف الجنوبي للطريق الدولي الـM4.

وكان الاحتلال التركي قد أنهى عملية بناء قاعدة عسكرية بالقرب من قرية صيدا شمال بلدة عين عيسى بـ2 كم، في الـ23 من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من العام المنصرم.

وتسبّبت القواعد العسكرية التركية في فقدان 6 مدنيين لحياتهم وجرح 16 آخرين جراء القصف المدفعي والصاروخي على مناطق مختلفة من الناحية.

وتشهد جبهات القتال هدوءاً حذراً، عقب شهرين من التصعيد العسكري التركي وقصفٍ بمئات القذائف طال البلدة وعدد من القرى على الطريق الدولي، أعقبه عمليات تسلل فاشلة للمرتزقة التابعين لتركيا للوصول إلى عددٍ من القرى على التخوم الشرقية والغربية للبلدة.

(ز س)


إقرأ أيضاً