برامج منوعة لحملة "لا للاحتلال والإبادة معًا نحمي المرأة والحياة " ودعوة للمشاركة فيها

أوضحت عضوة اللجنة التحضيرية لحملة "لا للاحتلال والإبادة، معًا نحمي المرأة والحياة "أن الحملة ستتضمن برامج وأنشطة منوعة تدين الاحتلال والعزلة على القائد أوجلان، ودعت النساء كافة إلى المشاركة فيها.

بتاريخ 8 تشرين الأول/ أكتوبر أصدرت اللجنة التحضيرية باسم التنظيمات وحركات ومؤسسات المرأة في شمال وشرق سوريا بيانًا إلى الرأي العام، أعلنت فيه عن حملة جديدة تحت شعار "لا للاحتلال والإبادة معًا نحمي المرأة والحياة ".

وتهدف الحملة إلى استنكار الهجمات وجرائم الاحتلال التركي، ورفض المؤامرة والعزلة على القائد أوجلان، ودعوة نساء العالم إلى دعم ومساندة ثورة المرأة.

وتشارك في الحملة 36 منظمة نسائية وهي "مؤتمر ستار، مجلس المرأة السورية، اتحاد النساء السرياني، منسقية المرأة في الإدارة الذاتية، مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا، مكتب المرأة في حزب سوريا المستقبل، مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية، مكتب المرأة في حركة المجتمع الديمقراطي، اتحاد المرأة الشابة، منظمة سارا لمناهضة العنف ضد المرأة، شبكة قائدات السلام، مركز الأبحاث وحقوق المرأة في سوريا، منظمة حقوق الإنسان، منظمة إنصاف للتنمية، منظمة الياسمين، جمعية شاوشكا للمرأة، منظمة آشنا للتنمية، منظمة فرات للإغاثة والتنمية، مركز عدل لحقوق الإنسان، جمعية دجلة لحماية البيئة، مركز بلسم للثقيف الصحي، جمعية شمال الخيرية للإغاثة والتنمية، منظمة جزيرة للتنمية، منظمة أرض السلام، منظمة كوبانى للإغاثة والتنمية، منظمة هيفي للإغاثة والتنمية، جمعية سوز للإغاثة والتنمية، منظمة عطاء الباغوز للتنمية، منظمة سواعد للتنمية دير الزور الشعفة الريف الشرقي، منظمة ملتقى النهرين، دان للإغاثة والتنمية، منظمة تراحم للتنمية والعطاء، منظمة دوز للمجتمع المدني، جمعية بكرا أحلى للإغاثة والتنمية، جمعية مايا، جمعية نور جان الخيرية في عامودا".

وحول أهمية الحملة وتعريفها وتقييم فعالياتها، أجرينا لقاءً مع عضوة منسقية مؤتمر ستار في مقاطعة الحسكة وإحدى عضوات اللجنة التحضيرية للحملة بيريفان إسماعيل.

'فعاليات وأنشطة منوعة للحملة'

وقالت بيريفان إسماعيل: "في الـ8 من تشرين الأول 2020 بدأنا بحملة جديدة تحت شعار "ضد إبادة المرأة الوقت هو لحماية المرأة والمجتمع"، بريادة مؤتمر ستار والتنظيمات والرابطات النسائية في شمال وشرق سوريا.

وأضافت: الهدف من بدء هذه الحملة هو التنديد بالجرائم التي يقوم بها الاحتلال التركي في المناطق المحتلة بحق النساء، حيث يتم التركيز بشكل كبير على المرأة لأنها العضوة الأساسية والمهمة جدًّا في المجتمع، أيضًا نهدف إلى استذكار الشهيدات أمثال الأم عقيدة، هفرين خلف وزهرة بركل والمناضلات اللواتي استشهدن في سبيل حرية المرأة، ورفض العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان".

وقالت بيريفان إسماعيل إن الحملة مستمرة لمدة ثلاثة أشهر، أي إلى الـ 9 من شهر كانون الثاني، وستتضمن برامج ضخمة وفعاليات وأنشطة متنوعة كـ (المسيرات، البيانات، اجتماعات والندوات)، وأوضحت "لمؤتمر ستار الحصة الأكبر في برامج هذه الحملة، حيث سيتم تحديد برامج للحملة خاصة لكل شهر، وأن جميع اللجان الموجودة في مؤتمر ستار ستعمل حسب برنامج خاص من لجنة العدالة والحقوق، اللجنة الاجتماعية، لجنة الإعلام والثقافة والفن".

أما فيما يخص الفعاليات بالنسبة للمقاطعات قالت بيريفان "للمقاطعات حصة من برامج هذه الحملة، لكن هناك اختلاف بسبب ارتباط المقاطعات مع برامج اللجان، حيث سيكون لها برنامج خاصة بالبلدات والنواحي ويتضمن عقد اجتماعات موسعة حول نقاشات وضع المرأة والاحتلال.

كما سيتم عقد محاضرات في بلدات ونواحي المقاطعات بشكل خاص تحت عنوان "المرأة والاحتلال".

وفي ختام الحديث، قالت بيريفان إسماعيل عضوة منسقية مؤتمر ستار في مقاطعة الحسكة وإحدى عضوات اللجنة التحضيرية للحملة "إن الحملة أخذت صدى كبيرًا في المجتمع"، وتمنت نتائج مهمة في نهايتها، ودعت جميع النساء إلى المشاركة في هذه الحملة".

هذا وبعد الانتهاء من فعاليات الحملة، من المقرر أن يصدر البيان الختامي حول نتائجها، للرأي العام.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً