بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم إحياء أمسية غنائية في قامشلو

نظمت مؤسسة اللغة الكردية SZK بالتعاون مع دار نقش للنشر أمسية غنائية بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم.

أقيمت الأمسية في مبنى مؤسسة اللغة الكردية في قامشلو بحضور أعضاء اتحاد مثقفي روج آفاي كردستان HRRK ، اتحاد مثقفي إقليم الجزيرة، حركة الهلال الذهبي، مثقفين وكتّاب مستقلّين وفرقة التراث بديريك.

رحب الرئيس المشترك لمؤسسة اللغة الكردية عز الدين سليمان بالضيوف وبارك اليوم العالمي للغة الأم على جميع الشعوب.

أوضح سليمان أن الشعب الكردي أحد شعوب العالم ولديه الحق بالاحتفال بمثل هذا اليوم، وقال:" لأنه كانت هناك إبادة وقمع شديد للغتنا لهذا السبب من الأهمية عندنا أن نطور لغتنا وثقافتنا".

وعن سبب اختيارهم لإقامة أمسية غنائية قال سليمان: " لأنه إذا كنا نعرف اليوم  قيمة أنواع الغناء لدينا نستطيع القول على وسائل التواصل الاجتماعي بأنه لدينا الآلاف من القصص والأغاني الكردية والعالم كله مندهش من هذه المجموعة الكبيرة. وهذا دليل على أنها لغة بنت حضارات مهمة على مر التاريخ وخدمت الإنسانية".

ولفت الرئيس المشترك لمؤسسة اللغة الكردية عز الدين سليمان إلى أنه على الرغم من أنه كان هناك قمع للغة الكردية إلا أنّ اللغة الكردية تبوّأت مكانة متقدمة بين اللغات على المستوى العالمي، وتابع بالقول: " جاء ذلك بفضل الغنى الذي تتمتع به لغتنا، ومجتمعنا ومجالسنا كانت  في السابق مدارس مهمة جداً وخرّجت العديد من الأشخاص الأذكياء وذوي المعرفة".

بعد انتهاء الكلمة قدمت فرقة التراث بديريك مجموعة من الأغاني.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً