بلدية الشعب في قامشلو تطلق حملة نظافة في المدينة تمهيدًا لتعقيمها

أطلقت بلدية الشعب في مدينة قامشلو حملة لتنظيف شوارع المدينة، تمهيدًا لإطلاق حملة تعقيم في إطار الإجراءات المتعلّقة بالوقاية من انتشار فيروس كورونا.

بعد تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا ، أعلنت خليّة الأزمة في مناطق شمال وشرق سوريا، عن فرض حظر كلّي على مدن قامشلو والحسكة والرقّة.

وفي إطار الإجراءات الخاصّة بالوقاية من انتشار الفيروس، أطلقت بلدية الشعب في مدينة قامشلو، صباح اليوم، حملة لتنظيف شوارع المدينة.

الإداري في مكتب النظافة في بلدية الشعب في قامشلو، محمد بكر، قال: إنّ الحملة تستهدف إلى تنظيف شوارع المدينة، مؤكّداً أنّ الحملة سوف تستمر إلى حين انتهاء فترة الحظر الكلّي المفروض على المدينة.

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/04/07/095211_mihemed-bekir-diyar.jpg

وبحسب بكر، فإنّ الحملة بدأت، اليوم، من دوّار أوصمان صبري باتجاه دوّار الصوامع، وأضاف في هذا الصدد: "غدًا لدينا خطة عمل مختلفة، حيث ستشمل حملة النظافة شوارع حي الكورنيش وشارع الوحدة".

وبعد الانتهاء من حملة تنظيف شوارع المدينة، سيتولّى مكتب البيئة في بلدية الشعب في قامشلو، تنفيذ حملة موسّعة لتعقيم شوارع المدينة. وبحسب محمد بكر، فإنّ 40 عاملًا يشاركون في حملة التنظيف.

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/04/07/095245_dsc_0011.jpg

الإداري في مكتب النظافة في بلدية الشعب في مدينة قامشلو، محمد بكر، ناشد أهالي المدينة إلى الالتزام بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

وتستمر فترة الحظر الكلّي على مدينة قامشلو حتى الـ 12 من شهر نيسان، مع احتمال تمديد فترة الحظر من قِبل خلية الأزمة، في حال ازدادت حالات الإصابة بالفيروس.

وسجّلت الجهات في مناطق شمال وشرق سوريا حتى الآن 11092 إصابة بفيروس كورونا، توفي منهم 400 مصاب، فيما تماثل 1340 مصابًا للشفاء.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً