بلدية الحسكة تبدأ ترميم المنصفات وشبكات الإنارة داخل المدينة

باشرت بلدية الشعب في مدينة الحسكة بترميم المنصفات وشبكة الإنارة على الطريق الرئيسة للمدينة، فيما ناشد الرئاسة المشتركة لبلدية الشعب الأهالي بالاهتمام والحفاظ على نظافة المدينة.

رغم إعلان الحظر وظهور حالات مصابة بكورونا في شمال وشرق سوريا، إلا أن البلديات التي استُثنيت من الحظر تعمل بكامل طاقتها لتقديم الخدمات للأهالي في هذه الظروف بهدف الحفاظ على رونقها الحضاري. 

تهميش المدن في ظل الحكومة السورية

الكثير من المدن هُمّشت في شمال وشرق سوريا، وتُركت دون تنفيذ أي مشاريع أو مخططات فيها لتنظيمها ورفع السوية الحضارية فيها، ومنها مدينة الحسكة، حيث بقيت أحجارها متهالكة، شوارعها مكتظة بالنفايات، شوارعها دون تنظيم أو تعبيد، بالإضافة إلى المنصفات التي بات عمرها عشرات الأعوام، ولم تستبدل بالجديد.

البلدية تعمل بتدابير احترازية

 ولانتزاع أحجار المنصفات والأعطال الكبيرة في شبكات الإنارة على الطرق الرئيسة لمدينة الحسكة، باشرت بلدية الشعب في المدينة بمشروعها الجديد بعد دراسته.

ويتضمن المشروع ترميم كافة المنصفات وشبكات الإنارة الموجودة على الطرق الرئيسة، مع أخذ التدابير الاحترازية والوقائية لمنع تفشي وباء كورونا بعد ظهور أكثر من 100 حالة في مناطق شمال وشرق سوريا.

هدف المشروع

وبدأ المشروع من دوار الشهيدة آرين ميركان الواقع في حي المشيرفة، باتجاه دوار الشهيد دليل جودي في حي الناصرة، فيما ستستكمل البلدية عملها في أحياء الصالحية والعزيزية ودوار الحمامة إلى دوار الإطفائية باتجاه حي الصناعة إلى طريق المشفى الوطني.

الرئاسة المشتركة لبلدية الشعب في مدينة الحسكة بشار أحمد، بيّن لوكالة أنباء هاوار أن الهدف من المشروع وترميم المنصفات هو إعطاء رنق جديد وحضاري وجمالي للمدينة، بالتزامن مع تركيب شبكة إنارة لمنح الأهالي، وخاصةً سائقي السيارات، الارتياح في المرور ليلًا.

على الأهالي الحفاظ على جمالية المدينة

ودعا أحمد الأهالي إلى أن يكونوا عونًا لهم من خلال الاهتمام بنظافة المدينة قدر الإمكان، والحفاظ على جماليتها وحضارتها.

والجدير بالذكر أن قسم البيئة والحدائق في بلدية الشعب بمدينة الحسكة، انتهى من حفر 6 آبار لحماية المساحات الخضراء والأشجار، وتلبية لاحتياجات الأهالي المنزلية من الغسيل، بالتزامن مع مواصلة عمله على ترميم وإعادة تأهيل إحدى الحدائق الواقعة في حي تل حجر.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً