بدء حصاد الشّعير في مقاطعة الشّهباء

يحصد مزارعو الشّهباء محصولهم من الشّعير في هذا العام مبكّراً، تجنّباً لنشوب الحرائق المتعمّدة من قبل جيش الاحتلال التركيّ ومرتزقته من خلال قصفهم الهمجي على مقاطعة الشّهباء.

بدأ موسم حصاد الشّعير لهذا العام في مقاطعة الشهباء مبكّراً، وذلك لتفادي خطر الحرائق والأضرار المادية على المزارعين القاطنين في المقاطعة، ولعدم تكرار الحرائق التي حدثت في العالم المنصرم.

بالإضافة الى تعاون البلدية ولجان الحماية مع هيئة الزراعة لإقليم عفرين، وبحسب الإمكانيات القليلة تمّ التنسيق مع عدد من صهاريج المياه الصغيرة والإطفائيات للطوارئ في حال نشوب حريق بين الأراضي الزراعية.

وحمّل المزارعون الاحتلال التركي ومرتزقته مسؤولية حرق المحاصيل الزراعية الّتي أقدم عليها في العام المنصرم، آملين على ألا يتكرّر ذلك في هذا العام الجاري.

أحمد الحسن عضو لجنة الزراعة قال: " بدأنا بحصاد موسم الشعير، وذلك قبل موعد الحصاد بـ 15 يوماً، تفادياً من نشوب الحرائق على أرضي مقاطعة الشهباء".

ومن جهته قال المزارع وسائق الحصادة عبد الرحمن داوود: " نحصد الآن الشعير رغم أنه لم يصبح يابساً بشكل كلّي، وتوجد مساحات خضراء فيه إلّا أنّنا نحصده لتفادي احتراقه كما حصل في العام المنصرم ممّا تسبّب بأضرار مادية على المزارعين نتيجة قصف الاحتلال التركيّ ومرتزقته، وبعد الانتهاء من الشّعير سنبدأ بحصاد القمح".

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً