بـ 8 فقرات.. تحضيرات مراكز الثقافة لـ 8 آذار

تحتفي حركة الهلال الذهبي بـ 8 آذار اليوم العالمي للمرأة هذا العام في الشهباء بـ 8 عروض فنية، فيما يحضر مركز جميل هورو بحلب ومحمد شيخو بمدينة قامشلو، لاستقبال اليوم، بعروض يغلب عليها لون وطابع المرأة. 

وتستمر بروفات حركة الهلال الذهبي في إقليم عفرين، بشكل يومي، تحضيرًا للفقرات الـ 8 التي ستقدمها في مقاطعة الشهباء بمناسبة الثامن من آذار.

وتحتفل نساء وأهالي روج آفا وشمال وشرق سوريا عمومًا، في أعقاب انطلاقة ثورة 19 تموز التي كنيت بثورة المرأة، باليوم العالمي للمرأة عبر فعاليات نسوية ومجتمعية وثقافية مختلفة.

حيث ستقدّم فرق الشهيد برجم، الشهيدة هيفا، الشهيدة بيريفان الإيزيدية عروضًا غنائية، وفرقة الشهيدة فيان صوران تقدم عروضًا راقصة (الدبكات)، أما فرقة الشهيدة بارين فتقدم عروضًا مسرحية، بالإضافة إلى فقرة شعرية من الشهباء، وفقرتين للغناء الفردي.

وبدأت تحضيرات الحركة منذ شهر كانون الأول/ ديسمبر العام الماضي، ببروفات يومية تبدأ بالتناوب إما في ساعات الصباح بمركز الحركة الرئيس الكائن في مخيم سردم بمقاطعة الشهباء، أو في تمام الساعة الواحدة ظهرًا في صالة ميتان الكائنة في ناحية أحداث التابعة للمقاطعة.

'عروض المسرح'

وتتمحور العروض المسرحية حول زيف ادعاءات الرجل السلطوي الذي يُظهر نفسه ديمقراطيًّا يحترم رأي المرأة، ويكون متعصبًا يهمش دور المرأة داخل المنزل.

وفي السياق قالت إدارية المسرح حركة الهلال الذهبي، سوزدار عمر: "نبارك يوم الثامن من آذار على جميع نساء العالم"، وتابعت: "منذ أكثر من شهر بدأنا تحضيراتنا للاحتفال بعيد المرأة".

وأضافت: "ننظم هذا العرض بالتنسيق مع كومين المسرح التابع لهيئة الثقافة والفن في إقليم عفرين، وتتضمن مسرحيتنا 4 مشاركين فقط".

وفي معرض حديثها عن العرض، قالت: "مسرحيتنا تبرز أهمية الحياة المشتركة بين الرجل والمرأة، وتكشف النقاب عن زيف ادعاءات فئة من الرجال الذين يظهرون الديمقراطية أمام الملأ ويبطنون التعصب داخل أسرهم".

'الغناء'

وتضم العروض الغنائية أغاني عن نضال المرأة المناضلة وعن الوطنية، وفي الصدد أفادت عضوة فرقة الشهيد برجم للغناء، حنيفة حاجو، بأنهن "11 عضوة يتمرن بمعنويات عالية تحضيرًا ليوم الثامن من آذار الذي نعتبره يومًا مقدسًا".

وقالت: "سنقدم فقرات غنائية عن الشهداء، وعفرين، وعن مقاومة المرأة"، وباركت هذا اليوم لنساء العالم أجمع والقائد عبد الله أوجلان.

'الرقص والدبكات'

فيما تشمل العروض الراقصة ثلاث أنواع من الدبكات وهي: (الفلكلور العفريني، الدبكة البوطانية والريحانية).

وعن ذلك تحدثت عضوة فرقة الشهيدة فيان صوران للدبكة، جوانا خميس، وقالت: "سنقدم ثلاث فقرات للدبكة الأولى لوحة من أصل الريحانية والثانية تعرض فلكلور عفرين، والأخرى دبكة بوطان"، مؤكدة أن 8 آذار "إثبات لمقاومة المرأة المستمرة".

'تحضيرات مكثفة في حلب'  

إلى هذا، يستعد مركز جميل هورو للثقافة والفن في أحياء الشيخ مقصود والأشرفية بمدينة حلب بتحضيرات مكثفة لاستقبال اليوم العالمي للمرأة.

وتشارك في احتفالية هذا العام، بمناسبة 8 آذار في حلب، 5 فرق فنية لتقديم عروض غنائية ومسرحية وراقصة، فيما يتلقى أعضاء أغلب هذه الفرق التدريب بشكل يومي، بعدما كانوا يتلقونه يومين فقط في الأسبوع.

'5 فرق فنية'

والفرق الفنية الـ 5 هي: "فرقة غنائية تتكون من 11 مغنية وعازفة، وأخرى للرقص، وثالثة للمسرح ومن المقرر أن تقدم مسرحية عن دور المرأة في المجتمع عقب ثورة روج آفا، وفرقة غنائية للأطفال تراوح أعمارهم بين (8 – 12) سنة، وفرقة للنساء الكبيرات في السن لتقديم رقصات المنطقة القديمة".

'دعوة إلى ارتداء الزي الفلكلوري'

كما تحضر الشابات في حي الشيخ مقصود، الزي الفلكلوري الكردي، لارتدائه في هذه المناسبة، وتتزين غالبية المحال وورش الخياطة بالزي الفلكلوري.

وفي السياق، باركت إدارية قسم المرأة في مركز جميل هورو للثقافة والفن، تيزال محمد، الثامن من آذار على نساء العالم، مشيرة إلى أهمية هذا اليوم، ودعت نساء الشيخ مقصود والأشرفية إلى المشاركة في احتفالية هذه المناسبة بزيهن الفلكلوري.

'تحضيرات مركز محمد شيخو في قامشلو'

فيما يحضر مركز محمد شيخو للثقافة والفن في مدينة قامشلو، عروضه التي سيقدمها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، منذ بداية شهر شباط.

وستقام في الـ 6 و8 من آذار احتفالات جماهيرية، ستشارك فيها الفرق التالية: فرقة بوطان الموسيقية، وفرقة بالة الموسيقية ذات الطابع الفلكلوري، وفرقة نوبلدا الموسيقية، وفرقة ساكينة الغنائية، وفرقة الشهيد ولاط للغناء والموسيقا"، بالإضافة إلى فرق مدن إقليم الجزيرة، وذلك في ساحة نوروز الكائنة ببلدة هيمو في مدينة قامشلو.

'لون جديد'

وفي الصدد باركت عضوة مركز الثقافة والفن، كلستان إبراهيم، 8 آذار على نساء شمال وشرق سوريا والعالم، مشيرة إلى مميزات الاحتفالات بـ 8 آذار هذا العام، "بأنها أكثر تنظيمًا من الأعوام السابقة، حيث إن فرق كل منطقة ستقدم عروضها في منطقتها، فيما ستجتمع الفرق في منطقة واحدة خلال حفلة ستقام في 6 آذار".

كما لفتت إلى مشاركة النساء من جميع المكونات، "نحاول إظهار احتفالات هذه السنة بلون جديد وبلغات عدة".

وأشارت كلستان ابراهيم إلى الصعوبات التي واجهتهم في تحضيرات هذه السنة، وقالت: "واجهنا بعض الصعوبات في توفير الأدوات الموسيقية التي يغلب عليها طابع المرأة، ولكن تمكنا من تجاوز هذه الصعوبات".

(كروب/ س ر)

ANHA


إقرأ أيضاً