بالصور تقرير لجنة التحقيق الدولية يكشف جرائم تركيا في عفرين وسري كانيه

أعدت لجنة التحقيق الدولية التابعة للأمم المتحدة تقريراً حول انتهاكات مختلف الأطراف المتصارعة في سوريا خلال الفترة الواقعة بين شهري كانون الثاني وتموز من عام 2020. وتضمن التقرير توثيقاً مفصلاً عن جرائم حرب ارتكبتها الدولة التركية والمجموعات الموالية لها أو ما يسمى بـ "الجيش الوطني السوري" في كل من عفرين وسري كانيه، وأرفقت التقرير بصور من الأقمار الصناعية.

وخصصت لجنة التحقيق الدولية نصف التقرير تقريباً لجرائم الحرب التي ارتكبت في عفرين وسري كانيه، ونشرت سلسلة من الصور، وهي على الشكل التالي:

معبد عين دارا الموجود في عفرين والذي يمتد عمره إلى 3 آلاف عام، ومحمي ومسجل لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو، وتظهر الصور آثار الدمار الذي لحق بالموقع الأثري.

كما نشر التقرير صوراً التقطت في أوقات مختلفة تظهر الضرر الذي ألحق بموضع سيتي الأثري في عفرين والذي يعود إلى الفترة الهيلينية.

الصور التي التقطت في فترات مختلفة متقاربة تظهر الدمار الذي لحق بمخيم النازحين المدنيين في قرية الداودية التابعة لسري كانيه إبان هجمات جيش الاحتلال التركي. وأشار التقرير إلى عمليات الاستيلاء على منازل المدنيين في قرية الداودية من قبل الجماعات المسلحة الموالية لتركيا، وتم تحويل المنطقة إلى قاعدة عسكرية.

تقرير لجنة التحقيق المستقلة للأمم المتحدة يتألف من 25 صفحة ويتضمن وثائق عن جرائم حرب ارتكبتها الدولة التركية والمجموعات المسلحة التابعة لها، ومن المقرر أن يتم تقديم القرير إلى جلسات حقوق الإنسان الدولية المنعقدة في جنيف اعتباراً من 14 أيلول وتستمر لغاية الـ 6 من تشرين الأول.

 


إقرأ أيضاً