بالرغم من قلة الدعم.. النقطة الطبية في مخيم تل السمن تقدم الخدمات للمهجرين

تعمل النقطة الطبية في مخيم مهجري كري سبي على استقبال كافة الحالات المرضية الواردة إليها من القاطنين داخله، في ظل الإمكانيات المتوفرة لديها، وتقديم الإرشادات الوقائية والاحترازية  لقاطنيه.

تتألف النقطة الطبية بمخيم مهجري كري سبي التابعة للجنة الصحة بمقاطعة كري سبي من طاقم طبي مناوب على مدار 24 ساعة، يتكون من  طبيب وصيدلي، وعدد من الممرضين المساعدين، إلى جانب عيادة نسائية، و"قابلة" ولادة، ويستقبل يومياً  ما يقارب المئة حالة.

وإلى جانب معالجة الحالات الواردة إلى العيادة فإن الطاقم الطبي يقوم بتوعية الأهالي لاتباع الإرشادات والتعاليم الطبية الخاصة لدرء خطر ظهور فيروس كورونا في المخيم.

وفي لقاء لوكالتنا مع الصيدلاني فاضل جاويش حث قاطني المخيم على ضرورة تطبيق التعاليم الصحية، وإجراءات الحجر الصحي التي فرضتها الإدارة الذاتية لمنع ظهور فيروس كورونا.

وأضاف جاويش "نسعى لتقديم كافة الخدمات الطبية على الرغم من قلة الدعم الطبي المقدم من قبل الجهات المعنية، وانعدامها من قبل المنظمات الطبية الدولية، ونناشد بتقديم الدعم الطبي بالشكل المطلوب لنستطيع تجاوز هذه المرحلة الخطيرة التي يمر بها العالم مع تفشي الفيروس في أغلب دول العالم".

وبدأت النقطة الطبية في مخيم مهجري كري سبي عملها في الخامس عشر من شهر آذار المنصرم، بعد أن توقفت منظمة الهلال الأحمر عن العمل بسبب قلة الدعم المقدم من قبل المنظمات الإنسانية والصحية الدولية.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً