بعد إغلاقها لأكثر من 9 أشهر افتتاح أول دورة فكرية في تل تمر

​​​​​​​بعد إغلاقها لأكثر من 9 أشهر بسبب هجمات الاحتلال التركي، أكاديمية الشهيدة بريتان جودي تفتتح أول دورة تدريبية فكرية في ناحية تل تمر، وعدّ المنضمون إلى الدورة أن التدريب هو أساس الحصول على فكر التعايش المشترك.

نظمت أكاديمية الشهيدة بيريتان جودي في ناحية تل تمر بمقاطعة الحسكة أول دورة تدريبية فكرية لـ 18عضو/ة من أعضاء المؤسسات المدنية في المنطقة.

وتعدّ هذه الدورة هي الأولى من نوعها بعد مرور أكثر من 9 أشهر على إغلاق الأكاديمية، بسبب هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على مدينة سري كانيه ووصولهم إلى مشارف ناحية تل تمر في أواخر العام المنصرم.

الإداري في أكاديمية الشهيدة بيريتان جودي، أحمد حيدر، قال لوكالة أنباء هاوار: "منذ بدء جيش الاحتلال التركي ومرتزقته هجماتهم على مدينة سري كانيه وكري سبي/ تل أبيض واحتلالهم للمدينتين ووصولهم إلى مشارف ناحية تل تمر، توقفت الدورات التدريبية في الأكاديمية، بسبب قرب المنطقة من خطوط التماس".

وأضاف حيدر "هناك أهمية كبيرة للدورات التدريبية بين المكونات المختلفة الموجودة في منطقة تل تمر، وذلك لبناء فكر جديد، والسير على فكر التعايش المشترك وأخوة الشعوب، بعيدًا عن العنصرية والطائفية".

هذه الدورات تخلق معها أفكارًا إيجابية كبيرة، منها التوعية والانضباط بين المجتمع، وكيفية الدفاع عن الأرض والحقوق على جميع الصعد، حسب حيدر.

الدورة التي انضم إليها 18 عضو/ة من أعضاء المؤسسات، تعتمد نموذج الدورة المفتوحة بسبب الهجمات اليومية التي تقوم بها تركيا، ولقرب المنطقة من خطوط التماس.

أحد الأعضاء المنضمين إلى الدورة، إبراهيم علو، قال: "انضمامي إلى الدورة الفكرية مهمة جدًّا، ولها فائدة كبيرة على فكري، حيث أستطيع من خلالها التعامل مع المجتمع".

وأضاف علو "الدورات الفكرية تستطيع الربط بين كافة المكونات، وذلك من خلال فكر الأمة الديمقراطية والتعايش المشترك بين جميع المكونات والطوائف".

وأنهى علو حديثه قائلًا "الإنسان يستطيع التفكير بنفسه فقط، لكن عند الانضمام إلى الدورات الفكرية يتمكن من التفكير بالمجتمع الذي يعيش فيه، وكيفية مواجهة المصاعب جنبًا إلى جنب، بالإضافة إلى المساواة بين جميع أفراد المجتمع".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً