بعد انقطاع وجيز حركة الهلال الذّهبيّ لمقاطعة عفرين تعيد تنظيم فعاليّتها

عادت حركة الهلال الذّهبيّ التّابعة لمقاطعة عفرين إلى إحياء فعاليّاتها من جديد بعد انقطاع دام لفترة وجيزة بسبب فيروس كورونا، والاستمرارية بمشروعها باسم "إحياء الأيّام القديمة" لنهاية عام 2020، بالإضافة إلى إنشاء فيديو كليب لأوّل مرّة ضمن الحركة باسم ضيعتنا "Gundê Me".

ولفت مشروعهم "إحياء الأيّام القديمة" انتباه كافّة الأهالي الذي يُحيي ثقافة الأم العفرينية وتنقّل ثقافتها عبر الأجيال.

أمّا تصوير الفيديو كليب لأوّل مرّة ضمن حركة الهلال الذهبيّ باسم ضيعتنا (Gundê Me) يثبت للعالم أنّ الطّفل لن يسنى قريته التي ترعرع فيها مهما طال البعد عنها.

وتعمل حركة الهلال الذهبيّ ضمن 13 كروب، 4 منهم غناء، 2 دبكة للصغار والكبار، 1 مسرح، 4 بزق، 2 كمان، بالإضافة إلى كروبين جديدين للغيتار، ليصبح 15 كروب ضمن حركة الهلال الذّهبيّ.

وفي ذات السّياق تحدّثت الإدارية في حركة الهلال الذّهبيّ "كوناه مصطفى" لوكالتنا هاوار عن عملهم بعد انقطاعه بفترة وجيزة بسبب فيروس كورونا.

فقالت كوناه مصطفى: "كما نعلم بأنّ فيروس كورونا اجتاح جميع المناطق، لذا لم نستطع إكمال عملنا بشكل كامل، وخاصّة أنّ أغلب أعضاء الهلال الذهبي بأعمار صغيرة، فأردنا تعويض الشهرين الفائتين من العمل والعودة إلى العمل بشكل تدريجيّ حفاظاً على الأعضاء من الوباء".

وتابعت كوناه بالقول: "بدأنا بفعالية "إحياء الأيّام القديمة" من ناحية الثقافة العفرينية التي عُرفنا بها عن طريق الأم من خلال (الزراعة، الثقافة والفنّ، والتراث العفريني بكل أشكاله)، لأنّ الأم هي التي تخلق وتلهم الأجيال إلى وقتنا الحالي، فلكلّ إقليم له ثقافته الخاصّة لذلك أردنا إكمال مشروعنا لنهاية عام 2020، لذا خصّصنا يوماً واحداً من كلّ شهر لعرض فعاليتنا".

وأضافت كوناه: "رغم الإمكانيات الضئيلة صوّرنا فيديو كليب للأطفال في ناحية شيراوا باسم ضيعتنا (Gundê Me) والّذي أثبت للعالم أنّ الطفل مهما ابتعد عن ضيعته ومكان ولادته إلّا أنّها مرسّخه في ذاكرته، وأن إرادته قادرة على فعل المحال".

واختتمت كوناه حديثها بالقول: "هذا هو عملنا خلال شهرين فقط، وإن كلّ تلك الأيام التي ذهبت سدى بسبب فيروس كورونا، سنعمل بجدّ لتعويضها بأيام أفضل وزرع معنويات حسنة ضمن حركة الهلال وضمن المجتمع بأكمله".

(إ)

ANHA


إقرأ أيضاً