بعد الانتهاء من النواحي حزب سوريا المستقبل يستعد لعقد مؤتمرات الأفرع

أكد مسؤول في حزب سوريا المستقبل عقد 26 مؤتمراً للنواحي في مناطق شمال وشرق سوريا، وأوضح أن المرحلة المقبلة هي مرحلة إجراء مؤتمرات الأفرع في المحافظات، وأشار إلى قرب انعقاد المؤتمر العام للحزب.

يستعد حزب سوريا المستقبل لعقد مؤتمره العام, وعقد مؤتمرات في مختلف نواحي شمال وشرق سوريا، وحول هذه المؤتمرات وأهميتها, وما توصل إليه المؤتمرون, تحدث لوكالتنا رئيس مكتب التنظيم العام في حزب سوريا المستقبل علي الحميدي.

وأشار الحميدي إلى أنه في بداية انطلاق حزب سوريا المستقبل كان يعمل فقط على تشكيل لجان في القرى والبلدات والنواحي كبداية لنشر فكر الحزب وأهدافه وبرنامجه, وتنظيم صفوف الحزب بشكل موسع, للوصول به إلى الجميع انطلاقاً من الفرد في الأسرة الواحدة.

وإلى أهمية انعقاد المؤتمرات من الناحية التنظيمية قال "مع اقتراب موعد المؤتمر العام لحزب سوريا المستقبل، ومع اتساع القاعدة الجماهيرية, كان لا بد من تنظيم هذه الجماهير وفق آلية تنظيمية".

وأضاف الحميدي "من هذا المنطلق انطلقت مؤتمرات النواحي لتنظيم الحزبيين في القرى والبلدات وفق مجالس تسمى مجالس الحزب في النواحي", مؤكداً على ضرورة التنظيم وتوحيد الصفوف في هذه المرحلة الحساسة والمستقبلية المصيرية.

وبيّن الحميدي خلال تصريحه أن حزب سوريا المستقبل قد انتهى من عقد 26 مؤتمر للنواحي في مناطق شمال وشرق سوريا, في كل من أقاليم "الجزيرة, الفرات, عفرين والشهباء", مؤكداً استمرار الحزب في عقد المؤتمرات التحضيرية لمؤتمرات الأفرع في المحافظات, وصولاً إلى المؤتمر العام.

وعن تقييم الحزب للمؤتمرات المنعقدة قال الحميدي إن المؤتمرات عُقدت حسب ما كان مخططاً لها, إذ يتم فيها انتخاب رئيس مجلس الناحية ونوابه إلى جانب انتخاب أعضاء مجلس الحزب في الناحية, وانتخاب أعضاء مؤتمر الفروع, وأضاف "المؤتمرات وصلت إلى غايتها الرئيسية التي عُقدت من أجلها".

وأوضح رئيس مكتب التنظيم العام في حزب سوريا المستقبل علي الحميدي في ختام تصريحه أنه سيتم الانتقال إلى مرحلة مؤتمرات الفروع, بعد انتهاء مرحلة مؤتمرات النواحي, حيث ستُنتخب في مؤتمرات الفروع رئاسة مجالس المحافظة, ونوابهم, وأعضاء مجالس المحافظة, ولجان انضباط, وأعضاء المؤتمر العام.

ويشار إلى أن حزب سوريا المستقبل أُعلن عنه بشكل رسمي خلال مؤتمر تأسيسي عُقد في 27 آذار 2019 بمدينة الرقة تحت شعار "سورية ديمقراطية تعددية لا مركزية"، تم فيه انتخاب مجلس عام للحزب مكون من 81 عضواً، ورئيس للحزب وأمين عام.

(ح)

ANHA


إقرأ أيضاً