بعد اختطافه وإطلاق سراحه لقاء 8 آلاف يورو مرتزقة تركيا يقتلون مسناً إيزيدياً في منزله

أقدم مرتزقة الاحتلال التركي على قتل مواطن إيزيدي من أهالي ناحية شيراوا التابعة لعفرين بعد رفضه دفع أتاوة على بيعه لقطعة أرض زراعية ليوفي بها ديون فدية قد دفعها سابقاً للمرتزقة عندما اختطفوه في وقت سابق.

وأكدت شبكة نشطاء عفرين أن مرتزقة فيلق الشام التابع للاحتلال التركي أقدموا يوم أمس الخميس بتاريخ 13_8_2020 على قتل المسن الايزيدي "نوري جمو عمر شرف" البالغ من العمر63 عاما من أهالي قرية شوديرة/شيخ الدير التابعة لناحية شيراوا بسبب رفضه دفع أتاوة مالية جراء بيعه قطعة أرض زراعية.

وأكدت مصادر من قرية شوديرة بأن ثلاثة مرتزقة من فيلق الشام اقتحموا منزل المواطن نوري جمو ليلة أمس حوالي الساعة التاسعة مساء وأطلقوا النار على رأسه مباشرة ما أدى إلى مفارقته الحياة على الفور.

وقالت المصادر أن المواطن نوري جمو تعرض لعملية اختطاف من قبل وتم الإفراج عنه بعد دفعه فدية مالية للمرتزقة قدرها 8 آلاف يورو، كانت عائلته قد استدانتها، وبهدف سداد الدين باع جمو قطعة أرض زراعية كان يملكها، ومع ذلك طالبه المرتزقة بدفع أتاوة لقاء بيعه لأرضه أيضاً.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً