بعد أعوام من توقفها.. الإدارة الذاتية تستأنف أعمال بناء جامعة كوباني

استأنفت الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا أعمال بناء جامعة كوباني الجديد الواقع جنوب مدينة كوباني، بعد أعوام من توقفها؛ لدعم التعليم وتحقيق التغيير النوعي فيه.

وكانت منظمة هيفي، بالتعاون مع الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، قد بدأت أعمال بناء الجامعة في الـ 5 من نيسان عام 2018 في قرية (مزرعة صوفي) جنوب مدينة كوباني والتي كانت تعد أكبر مشروع في المنطقة، إلا أنها توقفت بعد الانتهاء من المرحلة الأولى بسبب الهجمات والتهديدات التي تعرضت لها المنطقة بعد اجتياح الاحتلال التركي لمناطق في شمال وشرق سوريا، وانسحاب المنظمة من المنطقة.

وكخطوة مهمة من الإدارة الذاتية لدعم التعليم في شمال وشرق سوريا وتحقيق التغيير النوعي في التعليم استأنفت عملية البناء من جديد، والذي من المقرر أن يكون جاهزاً خلال 6 أشهر.

ورأت إدارة جامعة كوباني أنه من الضروري إكمال مبنى الجامعة الجديد الذي سيضم أكثر 2000 مقعد دراسي، وسيكون ذو فائدة كبيرة وخاصة بعد ازدياد عدد الطلبة في جامعة كوباني بفرعيها الأدبي والعلمي.

إلى ذلك، أكد الرئيس المشترك لإدارة جامعة كوباني، شرفان مسلم، أن الظروف الحالية تتطلب منهم العمل بشكل أكبر، والبدء بإكمال بناء جامعة كوباني الذي توقف العمل به منذ أعوام، وقال: "في هذا التوقيت كان من الضروري اتخاذ هذه الخطوة المهمة، وخاصة أن عدد الفروع زاد في الجامعة، وكذلك عدد الطلبة في تزايد مستمر، ومن واجبنا تأمين الأجواء الدراسية المناسبة لهم".

وأضاف: "نحن اليوم نتعرض للتهديدات والهجمات، وبالعلم سنرد على هذه التهديدات، وسنثبت لمن يفكر باحتلال أرضنا بأن العلم أقوى من الأسلحة ومهما فعلوا لن يناولوا من إرادتنا".

وتأسست جامعة كوباني عام 2017، ويدرس فيها حالياً 481 طالباً وطالبة في4 فروع علمية و6 فروع أدبية، وافتتحت هذا العام أول فرع للماجستير في الأدب الكردي ويدرس فيه حالياً 18 طالباً وطالبة، كما تخرج نهاية العام المنصرم أول دفعة من الطلبة في جامعة كوباني التي بلغ عددها 31.

(ن ك/ د)

ANHA


إقرأ أيضاً