ازالة السودان من قائمة الارهاب ما زالت معلقة والاتفاق الاماراتي –الاسرائيلي يخلق بيئة مناسبة للسلام

تحدثت تقارير عن وجود خلافات داخل مجلس الشيوخ الأمريكي بخصوص الصفقة التي من شأنها ازالة السودان من قوائم الارهاب الأمريكية فيما صرح مسؤول اماراتي بأن بلاده لن تتخلى عن الفلسطينيين.

تطرقت الصحف العالمية الصادرة اليوم إلى الانقسامات داخل الكونغرس الأمريكي بخصوص مستقبل السودان وكذلك سعي الامارات إلى ضمان الحقوق الفلسطينية وتهديدات ترامب لإيران.

وول ستريت جورنال: انقسام في الكونغرس بشأن رفع اسم السودان من القائمة الأميركية للإرهاب

صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية تحدثت عن انقسام الكونغرس الامريكي بشأن رفع اسم السودان من قائمة الارهاب الامريكية: "إن خلافاً في مجلس الشيوخ يهدد بعرقلة صفقة بوساطة أميركية لمساعدة السودان على تجاوز الفترة الانتقالية بحكومة مدنية مستقرة، وحل دعاوى الإرهاب التي تقدم بها ضحايا ضد نظام الرئيس المعزول عمر البشير الذي آوى تنظيم القاعدة في تسعينيات القرن الماضي.

وتشترط الصفقة في صيغتها النهائية أن يتم التأكد من أن الحكومة الجديدة في السودان ستدفع مبلغ 335 مليون دولار تعويضا لما يربو على 700 من ضحايا هجمات القاعدة عام 1998 على سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا.

في المقابل، ستزيل واشنطن تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب، وتعيد له الحصانة السيادية من أي تبعات إضافية في المحاكم الأميركية.

ونقلا عن مصادر داخل الكونغرس" أن اثنين على الأقل من كبار أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين يعتبرون الصفقة غير كافية، ويريدون من السودان أن يدفع تعويضات أكبر لضحايا الهجمات الإرهابية من غير الأميركيين.

ومع ذلك  فإن الجمهوريين والعديد من الأعضاء الديمقراطيين في مجلسي النواب والشيوخ يؤيدون الصفقة التي يتعين على الكونغرس الموافقة عليها.

غير أن زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر ورئيس لجنة العلاقات الخارجية السيناتور روبرت مينينديز يعرقلان جهود هذه التسوية.

العرب نيوز: الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي يخلق "بيئة جديدة" للسلام في الشرق الأوسط بحسب مسؤول

صحيفة العرب نيوز السعودية تطرقت إلى الاتفاق الاسرائيلي الاماراتي وقالت: " قال مدير التخطيط السياسي في وزارة الخارجية الإماراتية جمال المشرخ، إن الاتفاق التاريخي بين الإمارات وإسرائيل، الذي سيوقع هذا الأسبوع في البيت الأبيض، سيخلق بيئة جديدة لتحقيق السلام.

أكد جمال المشرخ أن دولة الإمارات لا تزال ملتزمة بمصالح الفلسطينيين وحل الدولتين، مضيفاً أن السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين يمكن تحقيقه.

قال "لم نتخل عن الفلسطينيين، و مع مشاركة الولايات المتحدة في عملية السلام هذه، يمكن أن تكون المحادثات أكثر صدقاً، ويمكن مناقشة الفرص والاختلافات، هذه هي نقطة الحوار، ويمكننا حقاً تجاوز الافتقار إلى الوضوح السابق".

وأضاف المشرخ "هناك الكثير من التفاؤل والأمل في هذا الاتفاق، إنه تحول استراتيجي، وتوفر الصفقة نظرة أكثر تفاؤلاً للمستقبل، وستؤدي إلى فوائد للجميع في المنطقة، بما في ذلك الفلسطينيين، ولكن الفلسطينيين بحاجة إلى الانخراط في عملية السلام بأنفسهم".

وأردف "المجتمع الدولي قلق من قيام إسرائيل بضم الأراضي الفلسطينية، كان هناك الكثير من التواصل معنا لاستخدام جهودنا الدبلوماسية للوصول إلى نقطة من شأنها الحفاظ على حل الدولتين وبالتالي وقف الضم".

فايننشال تايمز: ترامب يحذر إيران من الرد الشديد

أما صحيفة الفايننشال تايمز البريطانية فقالت: "حذر دونالد ترامب طهران من أنه سيأمر بعمل عسكري شديد ضد إيران إذا أقدمت الأخيرة على اغتيال دبلوماسيين أمريكيين انتقاما لقتل أمريكا لجنرال إيراني كبير.

أصدر الرئيس الأمريكي تحذيره بعد يوم من إعلان موقع أمريكي إخباري أن إيران تفكر في قتل لانا ماركس، السفيرة الأمريكية في جنوب إفريقيا.

وفي تغريدة  في وقت متأخر من الليل يوم الاثنين، قال السيد ترامب إنه "وفقاً لتقارير صحفية، ربما تخطط إيران لاغتيال، أو هجوم آخر، ضد الولايات المتحدة انتقاما لمقتل سليماني".

وأضاف ترامب "أي هجوم من جانب إيران، بأي شكل من الأشكال، ضد الولايات المتحدة سيقابل بهجوم على إيران سيكون أكبر 1000 مرة من حيث الحجم".

(م ش)


إقرأ أيضاً