عون: مصممون على كشف ملابسات ما حصل في بيروت ومحاسبة المسؤولين والمقصرين

قال رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون: "إن هول الصدمة لن يمنعنا من التأكيد لأهل الشهداء والجرحى أولًا، ولجميع اللبنانيين، أننا مصممون على السير في التحقيقات وكشف ملابسات ما حصل في أسرع وقت ممكن، ومحاسبة المسؤولين والمقصرين، وإنزال أشد العقوبات بهم، وأكد أنهم سيعلنون بشفافية نتائج التحقيقات التي ستجريها لجنة التحقيق.

وفي مستهل جلسة مجلس الوزراء، أضاف عون أنه "ليس هناك كلام يصف هول الكارثة التي حلت ببيروت مساء أمس، والتي تحولت إلى مدينة منكوبة، إنه وقت الحزن على شهدائنا، وجرحانا، ومفقودينا، والصدمة لا شك عارمة في نفوس جميع اللبنانيين الذين أدعوهم اليوم إلى التضامن، والتعاضد، كي نتجاوز معًا الآثار الكارثية".

وشكر عون "كل المسؤولين في الدول الشقيقة والصديقة الذين اتصلوا بنا وعبّروا عن دعمهم للبنان، ووقوفهم إلى جانب شعبه، وناشدهم "للإسراع بمساعدتنا لدعم مستشفياتنا وأسرنا المنكوبة، وترميم الدمار الذي حصل في الأبنية ومرفأ بيروت خصوصًا".

من جهته رئيس الحكومة حسان دياب أكد أن ملف التحقيق أولوية، ونتائجه يجب أن تكون سريعة.. لتكثيف عمليات انتشال الضحايا والبحث عن المفقودين ومعالجة الجرحى، وتأمين مأوى مؤقت لأصحاب المنازل المتضررة، وإطلاق عملية سريعة لمسح الأضرار، وصرف مساعدات عاجلة لإصلاح الأضرار، وتأمين مساعدات عاجلة لترميم المنازل والمكاتب.

وأضاف دياب: "هذا وقت العمل ليلًا ونهارًا لنخفّف عن الناس وعن البلد، وأطلب من الوزراء أن يشاركوا جميعًا في ورشة العمل، الكل معني بتقديم وقت وجهد للمساعدة، اليوم امتحان الانتماء للبلد، وتقديم مصلحة الوطن كأولوية على كل شيء".

(ز غ)


إقرأ أيضاً