أول معسكر صيفي لشبيبة إقليم الجزيرة لتنمية مواهبهم

أطلقت حركة الشبيبة الثورية السورية بدعم من هيئة الشباب والرياضة في إقليم الجزيرة، أول معسكر صيفي للشباب، في خطوة تهدف إلى خلق نمط الحياة التشاركية ورفع السوية الفكرية إلى جانب تنمية مواهب الشباب الثقافية والفنية.

بمشاركة 40 شاب وشابة، أطلقت حركة الشبيبة الثورية بالتنسيق مع هيئة الشباب والرياضة أول معسكر صيفي على مستوى إقليم الجزيرة، الذي بدأ في الأول من شهر تموز، ويستمر لغاية الـ 15 من الشهر، في قرية سويديك السياحية التابعة لمدينة ديرك.

يتضمن المخيم الصيفي أو المعسكر الصيفي برنامجًا مكثفًا، حيث تبدأ نشاطات المعسكر من الساعة السادسة صباحًا، ليبدأ يوم المشاركين بممارسة الرياضة والتمارين الرياضية والتدريب الفكري إلى الساعة 12 ظهرًا، وتشمل الفترة المسائية تنظيم فعاليات ومسابقات، والرسم وتقديم عروض فنية ومسرحية إلى جانب إلقاء الشعر والأغاني وممارسة السباحة.

وفي هذا السياق، كانت لوكالة هاوار زيارة إلى قرية سويديك، والاطلاع على معسكر الشبيبة عن قرب وإجراء لقاءات مع المشاركين في المخيم.

ميادة حسين من مدينة قامشلو قالت إن الغرض الأساسي من افتتاح هذا المخيم الصيفي هو تنمية المواهب الثقافية لدى الفئة الشابة، وتعدّ هذه الخطوة الأولى من نوعها لتشجيع الشبيبة على تنمية قدراتهم الذاتية وتكوين شخصيتهم من كافة النواحي.

وأشارت ميادة إلى أن الشيء اللافت في المعسكر هو العيش في أحضان الطبيعة والتناغم معها.     

بدوره أشاد آلان بيكس من مدينة الحسكة بدور الشباب في تنظيم المجتمع، وأن افتتاح هكذا مخيمات ومشاركة الشباب فيها يجعلهم يعيشون الواقع عن قرب بعيدًا عن الحياة الرأسمالية، والعمل على تأسيس شخصياتهم من خلال التدريبات التي يتلقونها.

 وأضاف "هذا المعسكر يخلق بين الشبيبة روح الرفاقية، وتطلعاتهم من خلال النقاشات التي تجري فيما بينهم".

وتمنى بيكس أن يستمر افتتاح مثل هذه المعسكرات، التي تكون بمثابة فرصة لجميع الشباب لتنمية مواهبهم في جميع مجالات الحياة. 

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً