اتحاد الكتّاب الكرد - سوريا يستذكر الأديب الكردي توفيق الحسيني

أحيا اتحاد الكتّاب الكرد - سوريا الذكرى السنوية الثالثة لرحيل الأديب توفيق الحسيني تخليدًا لتضحياته وتقديمه الكثير من الأعمال الأدبية، وذلك في مدينة الحسكة.

نظم اتحاد الكتّاب الكرد - سوريا مراسم استذكار للأديب الكردي الراحل توفيق الحسيني، وحضر المراسم التي عقدت في كفيتيريا باب الحارة بحي الصالحية عائلة الراحل والعشرات من المثقفين والشعراء.

وبدأت مراسم الاستذكار بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقى رئيس اتحاد الكتّاب الكرد - سوريا قادر عكيد كلمة تطرق من خلالها إلى معاناة الأديب والصعوبات التي واجهها حتى وصوله إلى هذه المرحلة المرموقة، بالإضافة إلى كتبه وأعماله المفقودة.

ونوه عكيد إلى أنهم سيقومون بطباعة أعمال الأديب الكردي توفيق الحسيني غير المطبوعة، وذلك حسب الإمكانات المتاحة لديهم.

 ثم قرئت السيرة الذاتية للأديب الكردي الراحل من قبل عضو الهيئة الإدارية في اتحاد الكتاب الكرد - سوريا عمران يوسف.

وكتب الراحل الكثير من المخطوطات اليدوية عن نفسه وتحتفظ به عائلته حتى الآن، حيث تحدث في مخطوطاته عن حياته الطفولية وارتياده إلى المدرسة، ثم الخوض في عالم القراءة والكتابة والترجمة حبًّا للمعرفة والعلم.

وتم عرض سنفزيون عن الراحل توفيق الحسيني، ومن ثم ألقيت باقة من القصائد الشعرية من قبل الشعراء "عمران منتش، لقمان عبد الرحمن، وعبد الحكيم علي، وعبد الغني حسين، وسيف الدين قادري"

وانتهت مراسم الاستذكار بتكريم عائلة الراحل الأديب توفيق الحسيني.

ويذكر أن للأديب توفيق الحسيني أكثر من "60" كتابًا مطبوعًا، بالإضافة إلى الكثير من أعمال الترجمة للعديد من الكتب إلى اللغات الكردية والعربية والإنكليزية.

 وكان الراحل قد توفي في الـ 18 من كانون الثاني عام 2018، في منزله في مدينة الحسكة إثر نوبة قلبية.

(د ج)

ANHA


إقرأ أيضاً