استشهاد مدني وإصابة طفل في غارات للطيران التركي على باشور كردستان

أدت غارة جوية لجيش الاحتلال التركي على إحدى قرى منطقة شلادزي بباشور كردستان إلى استشهاد مدني، فيما أصيب طفل يبلغ من العمر 12 عاماً أثناء إطلاق جنود الاحتلال النار في إحدى قرى منطقة برادوست.

وكانت طائرات حربية للاحتلال التركي شنت عدة غارات على قرى وادي بالنديان في منطقة شلادزي في باشور كردستان، وأدت إحدى الغارات التي وقعت على قرية سيدا إلى استشهاد أحد القرويين البالغ من العمر 50 عاماً.

وعلى الجهة الأخرى، أصيب طفل يبلغ من العمر 12 عاماً بجراح خطيرة أثناء إطلاق الجنود الأتراك النار في قرية دايله على سفوح جبال كاتكين بمنطقة برادوست.

وأشار أقارب الطفل شيروان إبراهيم إلى أنهم نقلوه إلى مشفى آشتي بمدينة سوران، وهو يتلقى العلاج هناك الآن.

ولفت شقيق والدة الطفل شيروان، هاشم إبراهيم أن "الطفل كان في المنزل عندما تعرض إلى الطلق الناري من قبل الجنود الأتراك."

المصدر: روج نيوز


إقرأ أيضاً