استمرار حملة التعقيم بمقاطعة قامشلو ودعوات للالتزام بالتعليمات الصحية

باشرت لجان الصحة في مقاطعة قامشلو وبالتنسيق مع مديرية الصحة وبلديات الشعب بتعقيم مباني المؤسسات والمراكز، للوقاية من انتشار فيروس كورنا.

بدأت حملة التعقيم، صباح اليوم الاثنين، في جميع مراكز مدن ونواحي وبلدات مقاطعة قامشلو، وتضمنت الحملة تعقيم مباني المؤسسات والمراكز بمعقم بيو باك، واغلاق المؤسسات لمدّة يومين بعد تعقيمها، وبعد الانتهاء من المؤسسات والمراكز سيتم تعقيم الكراجات والملاعب والحدائق العامة.

الناطقة باسم لجنة الصحة في مقاطعة قامشلو روجين أحمد قالت إن الحملة بدأت منذ يومين بعد صدور قرار من الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا لتشكيل خلية الأزمة لاتخاذ التدابير الوقائية، لمنع انتشار فيروس كورونا.

ونوهت روجين إلى إن الحملة تتم عبر مرحلتين، المرحلة الأولى تتضمن تعقيم جميع المراكز والمؤسسات المدنية والخدمية والعسكرية، أما المرحلة الثانية فتتضمن المرافق العامة مثل الكراجات والحدائق وأماكن التجمعات.

وأكدت روجين إن الحملة تتم برعاية لجان الصحة بالتنسيق مع بلديات الشعب، وتم وضع جميع المرشات والأجهزة في الخدمة لتعقيم المراكز والمؤسسات بأقصى سرعة ممكنة.

وناشدت روجين أحمد الأهالي باتخاذ التدابير الوقائية، والالتزام بالقرارات الصادرة عن الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا لحماية وسلامة الأهالي والابتعاد عن التجمعات.

كما أوضح الإداري في لجنة البيئة في مقاطعة قامشلو طارق محمد، أشار إلى أن اللجنة وقبل البدء بعملية التعقيم أعطت إرشادات لكافة العمال لتلافي حدوث أي عوارض جانبية، وأكد بأن اللجنة تقوم بعملية الرش بشكل منتظم وسيتم تعقيم كافة المؤسسات والمرافق.

(كروب/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً