عقب مجزرة أمس.. الكاظمي يصل إلى صلاح الدين

وصل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، صباح اليوم، إلى محافظة صلاح الدين برفقة عدد من القيادات العسكرية والأمنية للاطلاع على التطورات بخصوص المجزرة التي حصلت يوم أمس.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم، أن الأخير وصل إلى صلاح الدين.

وقال المكتب في بيان أن "رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي وصل الى محافظة صلاح الدين برفقة وزيري الدفاع والداخلية ورئيس هيئة الحشد الشعبي والقيادات الأمنية".

واختطف، أمس، 12 مدنيًّا بينهم أطفال في محافظة صلاح الدين شمال البلاد، حيث تم العثور على 8 منهم قد أُعدموا بالرصاص، فيما لا يزال مصير البقية مجهولًا.

وأمر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، السبت، بإحالة قوات الأمن المسؤولة عن المنطقة التي حدثت فيها "مجزرة صلاح الدين" شمالي البلاد إلى التحقيق بسبب تقصيرهم في حماية المدنيين.

وفي وقت سابق السبت، اتهم "المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب" (غير حكومي) مقاتلي فصيل "عصائب أهل الحق"، أحد فصائل الحشد الشعبي، بقتل 12 مدنيًّا بقضاء بلد في محافظة صلاح الدين.

(ي ح)


إقرأ أيضاً