انطلاق فعاليات اليوم الأول من مهرجان "آمارا"

انطلقت، اليوم، في مقاطعة الشهباء فعاليات مهرجان "آمارا"، الفني، الأدبي، الرياضي، بتقديم عروض فنية وأدبية من قبل فرق كردية، عربية وتركمانية.

وتحت شعار "الموزاييك الثقافي غِنى، تحوّل، جمال" بدأت أولى أيام مهرجان آمارا على مسرح جياي كرمينج في مركز حركة الثقافة والفن في ناحية الأحداث في مقاطعة الشهباء.

وعُلقت في صالة العرض صور الشهداء، وحضر الفعالية المئات من أهالي مقاطعة الشهباء، وممثلين عن التحالف الوطني الديمقراطي السوري، واتحاد مثقفي عفرين، والإدارة الذاتية الديمقراطية والمجالس والمؤسسات المحلية.

وبدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقت الرئيسة المشتركة لمجلس مقاطعة الشهباء وفاء الحسين كلمة قالت فيها: "إننا اليوم نشهد تلاحمًا بين مكونات مقاطعة الشهباء كردًا، عربًا وتركمانًا وإن هذا الفسيفساء يحمل بين طياته الثقافة والفن السوري".

ومن جانبها أشارت الإدارية في هيئة الثقافة والفن في مقاطعة الشهباء ميديا حمدك إلى أن هدف المهرجان هو إحياء الثقافة المتجذرة في المنطقة، وقالت: "إن هذا المهرجان هو لإعادة إحياء الثقافة التي ضاعت بفعل القوى الاحتلالية والاستبدادية التي حاولت طمس هذه الثقافات، كما أن إعادة إحياء الثقافة والفن هو من ثمار نضال ومقاومة الشعب".

وقالت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في إقليم عفرين شيراز حمو "نبارك هذا المهرجان على جميع الأهالي، ونتمنى أن يعود جميع النازحين والمهجرين إلى أراضيهم وأن يقيموا مهرجاناتهم على أراضيهم".

أما الإداري في حركة الشبيبة الثورية عادل فراشين فأشار إلى أن من واجب الإنسان الوطني حمايةُ الفن والثقافة وقال: "إن الإنسان الوطني هو من يحمي ثقافة وتراث الوطن، وعلى جميع المواطنين الحفاظ على القيم المادية والمعنوية وأن يقفوا في وجه القوى التي تحاول أن تجعل من كل شيء مادي سلعة يتاجر بها".

وبعد الانتهاء من الكلمات قدمت فرقة الشهيدة روجين عرب للشعر، وفرقة جواد كفرنايا العربية، وفرقة روج آفا للدبكات، وفرقة ريزان تركمان، وفرقة آوازا شهبا"، لوحات وعروض فنية، وسط انسجام لافت من قبل الحضور.

ويستمر المهرجان غدًا في يومه الثاني بتقديم عروض رياضية في ملعب بابنس الخماسي الموجود في قرية بابنس في مقاطعة الشهباء.


إقرأ أيضاً