انطلاق أعمال المؤتمر الأول لمجلس المرأة في شمال وشرق سوريا

انطلقت قبل قليل، أعمال المؤتمر الأول لمجلس المرأة في شمال وشرق سوريا، في قاعة جامعة روج آفا بمدينة قامشلو، وذلك بهدف تنظيم المرأة في شمال وشرق سوريا.

وتحت شعار "ثورة المرأة ضمان مجتمع ديمقراطي حر"، بدأت أعمال مؤتمر مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا، وذلك بعد مرور عامين على تأسيسه.

ويشارك في المؤتمر ممثلات عن الأحزاب السياسية في شمال وشرق سوريا، وعن مجلس سوريا الديمقراطي، والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وعن قوى الأمن الداخلي للمرأة، وحدات حماية المرأة (ypj)، ومجلس عوائل الشهداء، ودائرة العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، ومؤتمر ستار.

وعُلّقت في قاعة المؤتمر صور لشهيدات الحرية، وشعارات كتب عليها "تضحياتكم تحمي كرامتنا ووجودنا"، "معًا لإنهاء الاحتلال التركي في سوريا وتحرير عفرين وسري كانيه وتل أبيض"، "شمال وشرق سوريا نموذج التآخي والعيش المشترك بين المكونات"، "بروح شهيدات العصر سيستمر نضال المرأة"، "تضحيات أمهاتنا نبراس نهتدي به"، بالإضافة إلى تعليق أعلام مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا.

وتتضمن أعمال المؤتمر إلقاء كلمة من قبل عضوة المنسقية لمجلس المرأة في شمال وشرق سوريا، آسيا عبد الله، وكلمات باسم مجلس سوريا الديمقراطي، وباسم الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، ومجلس عوائل الشهداء، وحدات حماية المرأة، مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا.

تليها قراءة ومناقشة تقرير أعمال مجلس المرأة خلال العامين الماضيين، بالإضافة إلى مناقشة النظام الداخلي لمجلس المرأة، كما سيتم إصدار أحكام خاصة بالمرأة من أجل قانون المرأة في شمال شرق سوريا في نهاية المؤتمر، بحسب ما صرحت به اللجنة التحضيرية للمؤتمر.

(كروب)


إقرأ أيضاً