انطلاق أعمال المنتدى الحواري للغة الأم في قامشلو

انطلقت فعاليات المنتدى الحواري في اليوم العالمي للغة الأم تحت شعار "التعليم باللغة الأم حق أساسي لكل الشعوب" الذي نظمته هيئة التربية والتعليم في شمال وشرق سوريا بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم.

وتحت شعار "التعليم باللغة الأم حق أساسي لكل الشعوب" انطلقت قبل قليل فعاليات المنتدى الحواري للغة الأم في صالة عفرين بمدينة قامشلو، بمشاركة ممثلي "مجلس سوريا الديمقراطية، والإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا، ومؤسسات المجتمع المدني ومنظمات دولية ومحلية" وحقوقيين ومثقفين.

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/02/21/093219_qam-munteda-28229.jpg

ويدور المنتدى حول محورين أساسيين؛ الأول هو "الحق في التعليم باللغة الأم ومكانه في القانون الدولي والإقليمي"، أما المحور الثاني فهو "التعليم متعدد اللغات والثقافات في نظام التعليم بشمال وشرق سوريا".

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/02/21/093208_qam-munteda-28329.jpg

وانطلقت أعمال المنتدى بكلمة من قبل الرئيسة المشتركة لهيئة التربية والتعليم في شمال وشرق سوريا، نسرين دوكو، التي رحبت بالحضور، ونوّهت إلى أنه "على الرغم من إعلان اليوم العالمي للغة الأم، إلا أن العديد من شعوب ومكونات العالم ظلت محرومة من التعلم بلغتها، وبقي اليوم محصورًا بحدود الدول".

وأوضحت: "نعلم أن جميع الشعوب بحاجة ملحة إلى التعلم بلغتها الأم، لذلك أصبح من أولويات وأهداف هيئة التربية والتعليم في شمال وشرق سوريا".

وأضافت نسرين دوكو: "التعلّم باللغة الأم حق لكل شخص، وبعد 10 سنوات من ثورة شمال وشرق سوريا، نجد مكوناتها من الكرد والعرب والسريان يتعلمون بلغتهم، ولكن هذه اللغات تتعرض للهجوم بشكل يومي من قبل أنظمة المنطقة التي حرمت هذا الحق لسنوات".

ثم افتُتح المحور الأول، وهو "الحق في التعليم باللغة الأم ومكانه في القانون الدولي والإقليمي"، من قبل الإداري في لجنة التدريب بمقاطعة قامشلو نور الدين محمد، والإدارية في لجنة المرأة بهيئة التربية والتعليم في شمال وشرق سوريا، سهير الحامد.

هذا ولا يزال المنتدى مستمراً إلى لحظة إعداد هذا الخبر...

(كروب/م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً