انتهاء محادثات فيينا بشأن نووي إيران واتفاق على مواصلة المشاورات

انتهت مساء اليوم الثلاثاء الجولة الأولى من الاجتماع الثامن عشر للجنة المشتركة للاتفاق النووي، الذي عقد في فندق غراند في فيينا، وتم الاتفاق على مواصلة المشاورات لاحقاً.

وفيما أوضحت وزارة الخارجية الفرنسية أن تلك المحادثات تهدف إلى تحديد ووضع آلية للعودة للاتفاق الموقع عام 2015، أعلن مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية ميخائيل أوليانوف أنه تم تكليف مجموعتي خبراء من أجل تحديد تدابير ملموسة، تتخذها واشنطن وطهران لاستعادة التنفيذ الكامل للاتفاق النووي.

إلى ذلك، شدد الممثل الروسي على أنه من الصعب تحديد موعد لإعادة العمل بالاتفاق، الذي بدأ بالتداعي منذ الانسحاب الأميركي منه عام 2018. وأشار إلى أن إعادة العمل بالاتفاق لن تحصل بشكل فوري، وبين ليلة وضحاها.

وبعد ساعات من إعلان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي في وقت سابق من اليوم، أن بلاده ليست متفائلة ولا متشائمة بشأن نتيجة المحادثات النووية، وصف كبير المفاوضين الإيرانيين محادثات فيينا اليوم بـ "البناءة"، وذلك عقب انتهاء الجولة الأولى من الاجتماع الثامن عشر للجنة المشتركة للاتفاق النووي مساء الثلاثاء، والذي عقد في فندق غراند في فيينا.

كما كشف عباس عراقجي أن الاجتماع المقبل مع القوى العالمية سيكون يوم الجمعة القادم.

واعتبرت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الثلاثاء، أن محادثات فيينا مع إيران قد تشكل خطوة مفيدة، مشددة على أنه سيكون هناك محادثات قاسية مع إيران في المرحلة المقبلة.

ح)


إقرأ أيضاً