انفجار عبوة ناسفة بباص في جنوب أفغانستان أسفر عن تسعة قتلى

أفادت وكالة الأسوشيتد بريس بأنّ تسعة أشخاص كانوا في حافلة لقوا حتفهم إثر انفجار عبوة ناسفة في ولاية قندهار جنوبي أفغانستان الأربعاء، حسبما قال المتحدث باسم حاكم الولاية.

وقال المتحدث بشير أحمدي إنّ خمسة ركّاب آخرين أصيبوا في الانفجار، وجميع الركاب مسافرون مدنيون اصطدمت حافلتهم بالعبوة الناسفة.

ويعد التفجير هو الثالث منذ انتهاء وقف إطلاق النار لفترة وجيزة، والذي أعلنته طالبان خلال عيد الفطر الشهر الماضي.

 ولم تعلن طالبان مسؤوليتها عن أي من تلك الهجمات، لكنّها قالت إنها نفّذت هجوماً واحداً استهدف القوات الأفغانية منذ عيد الفطر.

وانفجرت قنبلة داخل مسجد في كابول مساء الثلاثاء، ما أسفر عن مقتل شخصين، بينهم إمام المسجد، وإصابة ثمانية آخرين.

وأعلن مرتزقة داعش الثلاثاء مسؤوليتهم عن انفجار خلال عطلة نهاية الأسبوع أصاب حافلة تابعة لمحطة تلفزيون محلية في كابول، مما أسفر عن مقتل سبعة مدنيين في الأقل، بينهم امرأة وعدة أطفال.

يذكر أنّ واشنطن وحركة طالبان وقّعتا اتفاق سلام في الدوحة لبدء سحب الجنود الأميركيين من أفغانستان بعد 18 عاماً من الحرب، في 29 شباط /فبراير الماضي.

(م ش)


إقرأ أيضاً