أمسية شعرية وندوة حوارية في اليوم الثاني من مهرجان كوباني الأدبي

استمرت فعاليات مهرجان "كوباني الأدبي" في يومه الثاني على خشبة مسرح باقي خدو للثقافة والفن بتقديم فقرات شعرية، وندوة حوارية.

وتخلل مهرجان كوباني الأدبي في يومه الثاني تقديم أمسية شعرية من قبل الشعراء باهوز شاكر وآراس حسو، وخاليصة حسن وأفين تيفور ألقوا على مسامع الحضور قصائد باللغتين الكردية والعربية.

وبعد الانتهاء من الفقرة الشعرية، زار الحضور معرض الكتب التي عرضت في صالة مركز باقي خدو للثقافة والفن لدور النشر ( دار مدى، آفا، مكتبة بنداروك، دار نقش ودار شلير)، تلته ندوة حوارية بعنوان "السينما وأهميتها" استضاف فيها الرئيس المشترك لاتحاد مثقفي مقاطعة كوباني أحمد دالي المختص بمجال السينما آذاد عفدكي.

وقال آذاد عفدكي بأن "السينما مهمة فهي تمثل أوكسجين المجتمعات، وهي سلاح فعال وكذلك هي تاريخ المجتمعات ونستطيع أن نجسد من خلالها ما يعانيه المجتمع من ظلم يمارس عليه وهذا بحاجة للإبداع".

وأضاف: نحن بحاجة للكوادر السينمائية في مناطقنا، ولكن رغم ذلك هناك من يحاول أن يدخل مجال السينما بقدراته البسيطة وهذه خطوة مهمة جداً.

وانتهت المحاضرة بالحوار حول تاريخ السينما وولادتها في المناطق الكردية.

يذكر أن مهرجان كوباني الأدبي بدورته الأولى والذي يحمل شعار "في الذاكرة ما يكفي أن ينسى إن لم يدون" انطلقت فعالياته يوم أمس في مركز باقي خدو للثقافة والفن بمدينة كوباني بالتعاون بين هيئة الثقافة في إقليم الفرات ودار "آفا" للطباعة والنشر وسينتهي في الـ 23 من الشهر الجاري.

(ن ك/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً