أمسية موسيقية في حلب تحت شعار "لأجل روح الشهيد باريش نعزف"

تحت شعار "لأجل روح الشهيد باريش نعزف"، نظم منتدى حلب الثقافي بالتنسيق مع مركز جميل هورو للثقافة والفن أمسية موسيقية بمشاركة عازفين من ألمانيا والسويد.

تجمع العشرات من أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية بمدينة حلب لحضور الأمسية الموسيقية التي أقيمت في حديقة الاستقامة بحي الأشرفية، لعزف مقطوعات موسيقية استذكاراً لروح الشهيد الشاب باريش الذي قتل على يد الفاشيين الأتراك لأنه كان يستمع للموسيقا والأغاني الكردية.

بدأت الأمسية بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، تلاها إلقاء الرئيسة المشتركة في منتدى حلب الثقافي ليلى خالد كلمة رحبت في بدايتها بكافة العازفين والحضور، وقالت "عندما يكون الحديث عن الكرد يتحد الأعداء وتتحد أطماعهم وتزداد همجيتهم حيث يجتمعون ويلعبون بأقدار شعبنا ويسعون دائماً لإبادة وجودنا وطمس تاريخنا وثقافتنا".

وأضافت ليلى "الهجمات التي يتعرض لها الشبيبة والمرأة والقرى في شمال وشرق سوريا والمجزرة التي تعرضت لها نساء في قرية حلنج بمدينة كوباني دليل على ديكتاتورية الدولة التركية التي تسعى لإبادة الكرد وشعوب المنطقة".

وفي ختام حديثها قالت ليلى :"الشهيد باريش ليس أول شهيد ولا آخر شهيد يُقتل لمجرد سماعه الموسيقا الكردية بل هناك من قتل على يد الفاشيين فقط لانتمائه القومي ولأنه كردي"، مؤكدة على استمرارهم بالعزف والكفاح بكافة السبل لأجل البقاء والمطالبة بالحقوق المشروعة للشعب الكردي.

تلاها تقديم العازفين المشاركين لمقطوعة موسيقية أهدوها لروح الشهيد باريش وكافة شهداء الحرية.

فيما تخللها مشاركة كل من عازف الكمان استيرك علي من السويد وعازف البزق يوسف روج آفا من ألمانيا وذلك عبر الانترنت.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً