عملية تبادل للأسرى بين روسيا وأوكرانيا

أفرجت أوكرانيا عن 55 أسير حرب تحتجزهم مقابل إطلاق روسيا سراح 215 أسيراً في عملية تبادل للأسرى هي الأكبر بين الجانبين منذ بدء الحرب في 24 شباط.

أعلنت السلطات الأوكرانية الإفراج عن 55 أسير حرب مقابل إطلاق روسيا سراح 215 أسيراً، في أضخم عملية تبادل للأسرى بين الجانبين منذ بدء التحرك العسكري الروسي في أوكرانيا، شملت عشرة أجانب حاربوا مع القوات الأوكرانية إضافة لقادة في الكتيبة المدافعة عن مصنع آزوفستال للصلب، بحسب وكالة فرانس برس.

وفي السياق، صرح رئيس الإدارة الرئاسية الأوكرانية أندري ييرماك عبر التلفزيون: "لقد نجحنا في تحرير 215 شخصاً. وأوضح ييرماك: "بالمقابل، أعطينا روسيا 55 شخصاً".

وتعتبر هذه أضخم صفقة تمت بين الطرفين منذ بدأ التحرك العسكري الروسي في 24 شباط.

وبدوره، أشار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في رسالته المصورة المسائية اليومية إلى أن بين الأسرى الـ 55 الذي أفرجت عنهم بلاده، فيكتور ميدفيدتشوك، النائب الأوكراني السابق المقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال زيلينسكي إن صفقة التبادل بين بلاده وروسيا شملت أسرى الحرب الأجانب العشرة، وهم خمسة بريطانيين وأميركيْان اثنان وسويدي وكرواتي ومغربي، أعلنت السعودية في وقت سابق الثلاثاء أنهم وصلوا إلى أراضيها قادمين من روسيا.

وأوضح زيلينسكي أنه في إطار عملية التبادل هذه التي "استغرق الإعداد لها فترة طويلة"، أطلقت موسكو سراح خمسة قادة عسكريين، من بينهم قادة في كتيبة آزوف، مشيراً إلى أن هؤلاء نقلوا إلى تركيا.

(م ش)