أمهات الشهداء: يجب إنزال أشد العقوبات على مرتكبي الجرائم بحق المرأة

أشارت أمهات الشهداء إلى أن النساء يومياً يُقتلن بأبشع الطرق والأساليب بسبب العادات والتقاليد البالية فيما طالبن بإنزال أشد العقوبات بحق مرتكبي هذه الجرائم.

تجمعت العشرات من أمهات الشهداء في حديقة مؤتمر ستار وسط ناحية تربه سبيه واستنكرن الجرائم التي ترتكب بحق المرأة بسبب العادات والتقاليد، وذلك خلال بيان قرئ من قبل الإدارية في مجلس عوائل الشهداء في تربه سبيه نسرين حسين.

البيان أشار إلى أنه كل يوم يشهد العالم جرائم بحق المرأة تحت ذريعة الشرف بأيادي أكثر الناس قرابةً لها، فالسكوت عن هذه الجرائم هو جريمة بحق الإنسانية ذاتها.

نسرين نوهت خلال البيان إلى أنهن كنساء وأمهات عوائل الشهداء يدن ويستنكرن بأشد العبارات هذه الجرائم التي ارتكبت مؤخراً بحق الفتاتين "عيدة الحمودي و آية محمد " فيما ناشدت كافة النساء للوقوف والتكاتف لمنع ارتكاب هكذا جرائم.

وطالب البيان في ختامه كافة المنظمات الإنسانية والنسائية بمحاسبة مرتكبي الجرائم بحق المرأة وإنزال أشد العقوبات بحقهم.

(ل)

ANHA