الوفد الدولي ضد العزلة يلتقي مع ذوي معتقلي إمرالي

التقى أعضاء الوفد الدولي ضد العزلة مع ذوي معتقلي إمرالي، فيما أدلت العوائل ببيان حول نتائج الاجتماع.

ويواصل أعضاء الوفد الدولي ضد العزلة الذي يضم 36 من المحامين والصحفيين والأكاديميين من سبع دول مختلفة إجراء سلسلة لقاءات في مدينة آمد في شمال كردستان.

والتقى الوفد بكل من؛ محمد أوجلان شقيق القائد عبد الله أوجلان والبرلماني في حزب الشعوب الديمقراطي HDP عمر أوجلان ابن شقيق القائد عبد الله أوجلان، كما والتقى بفايقة اكتاش والدة المعتقل ويسي اكتاش، وعلي كونار شقيق المعتقل عمر خيري كونار.

وبعد الانتهاء من الاجتماع المغلق أمام وسائل الإعلام، نظمت عوائل المعتقلين مؤتمراً صحفياً حول نتائج الاجتماع.

وتحدث عمر أوجلان حول اللقاء قائلاً: "جاء نشطاء وممثلو المؤسسات من خارج البلاد لزيارتنا. ونحن كشفنا لهم الانتهاكات في إمرالي. لا شيء اسمه حقوق في جزيرة إمرالي حيث يتم انتهاك الحقوق الإنسانية. باتحادنا سنفشل انتهاكات حقوق الإنسان هذه. نعلم بأن كردستان وتركيا يعانيان من العزلة. الخروج عن القانون في بلد ما يؤثر على البلدان الأخرى.

نولي أهمية كبيرة لهذه الزيارة. نريد أن يتوجه المحامون إلى إمرالي أيضاً، وأن يلتقوا بالقائد عبد الله أوجلان. هذا حقنا الشرعي. المسألة الكردية مهمة للغاية. الكل يدرك أهميتها. يجب لقاء القائد لكي يعيش شعبنا بسلام. نريد أن نطلع على الوضح الصحي للقائد. التضامن الدولي مهم للشعب الكردي أيضاً. فنضالنا ببراديغما القائد أوجلان مستمر. ويجب رفع العزلة قبل أي شيء آخر".

يجب فتح أبواب إمرالي

وقال محمد أوجلان شقيق القائد عبدالله أوجلان: "ما حدث في إمرالي لطخة سوداء للجميع. لا ينبغي لأحد أن يقبله. إذا كان هناك قانون في تركيا، يجب تطبيقه في إمرالي أيضاً. هذا هو طلبنا. لم نشهد مثل هذا في أي مكان في العالم. ندعو الجميع إلى بذل الجهود فوراً. الأحزاب خارج حزب الشعوب الديمقراطي تلتزم الصمت في هذا الصدد، هذا غير مقبول وخطأ. يجب فتح أبواب إمرالي".

وقالت فايقة اكتاش والدة ويسي اكتاش: "لا نريد شيئاً آخر سوى السلام".

هذا ومن المقرر أن يزور الوفد  خلال الأيام القادمة اتحاد الجمعيات القانونية وجمعية دعم أسر المعتقلين والمحتجزين MED TÛHAD-FED وأمهات السلام.


إقرأ أيضاً