التيار الكهرباء يغذي 40 % من أحياء الرقة

تواصل لجنة الطاقة والاتصالات التابعة لمجلس الرقة المدني عملها في مسعى إلى إيصال التيار الكهربائي إلى أحياء مدينة الرقة، فيما أكد المشرفون على العمل أنهم أوصلوا الكهرباء إلى 40 % من أحياء الرقة.

يُعد القطاع الكهربائي، من القطاعات الرئيسة والأساسية التي يحتاجها المواطنون، والذي تضرر بشكل كبير نتيجة المعارك التي شهدتها مدينة الرقة والتخريب على يد مرتزقة داعش، حيث أولى مجلس الرقة المدني اهتمامًا كبيرًا بدعم القطاع الكهربائي، في مسعى إلى إيصال الكهرباء إلى منازل المدنيين.

وخلال عام من العمل على إعادة التيار الكهربائي إلى المدينة، استطاعت ورشات العمل أن تنجز قسمًا كبيرًا من أحياء المدينة رغم الصعوبات التي تواجههم في العمل، حيث دخل التيار إلى عدة أحياء ضمن المدينة منها الثكنة ووسط المدينة.

 بالإضافة إلى أحياء السور والبستان وأحياء شارع المنصور وحي سيف الدولة والمشلب والصناعة، بالإضافة إلى استمرارية العمل على إعادة التيار إلى حيي رميلا وشمال السكة وحي الجمعيات في الطرف الشرقي للمدينة مع الكورنيش الجنوبي للمدينة، وبحسب المشرفين، فقد وصل التيار الكهربائي إلى أكثر من 40% من احياء المدينة.

المشرف على ورشات العمل أنصار الشبلي قال:" استطعنا وخلال فترة قصيرة، وبعد تلقي الدعم من قبل مجلس الرقة المدني وتأمين المواد الأساسية للعمل، إطلاق عدة مشاريع ضمن المدينة ساهمت في إيصال التيار إلى نسبة جيدة ضمن الأحياء".

وأوضح الشبلي أن العمل مستمر ضمن 4ورشات كهرباء، ضمنهم فنون وخبراء في العمل الكهربائي بالإضافة إلى سيارة كهرباء ضمن كل ورشة.

وعن كيفية عملهم قال الشبلي: يتم في البداية الكشف عن الحي أو الشارع المستهدف، ثم يتم تركيب محول حسب مساحة الحي وعدد منازله لتبدأ بعدها الورشة بإيصال التيار إلى منازل الأهالي.

 (سـ)

 ANHA


إقرأ أيضاً