السلطات الإيرانية تنقل المعتقلة السياسية زينب جلاليان إلى مكان مجهول

أفادت مصادر حقوقية أن السلطات الايرانية السجينة السياسية زينب جلاليان من سجن كرمانشاه في شرق كردستان الى مكان مجهول.

وقالت شبكة حقوق الانسان في شرق كردستان، ان قوة ايرانية مسلحة وبدون سابق انذار او توضيح، توجهت الى سجن كرمانشاه و قامت بنقل السجينة السياسية زينب جلاليان الى مكان مجهول.

وكانت السلطات الإيرانية أقدمت بتاريخ 28  أيار من العام الجاري على نقل الناشطة زينب إلي سجن (كرجكي وارمين)، واتضح بانها اصيبت بفيروس كورونا نتيجة الإهمال وعدم تلقيها الرعاية الصحية وعدم حصولها على الدواء اللازم مما شكل خطراً على حياتها.

وزينب جلاليان سجينة سياسية كردية، ولدت سنة 1982 في مدينة ماكو، اعتقلت من قبل السلطات الايرانية على خلفية نشاطاتها السياسية سنة 2007 في مدينة كرماشان و تم سجنها. وتعرضت خلال فترة اعتقالها للتعذيب الجسدي والنفسي بحسب المنظمات الحقوقية.

وأصدرت ما تسمى بـ “محكمة الثورة الايرانية” حكم الاعدام بحق زينب جلاليان بشكل ميداني وخلال دقائق معدودة، منتهكة القانون، ومن دون ان يُسمح لها بتوكيل محامي للدفاع.

وبعد اربعة سنوات من النضال في السجن وانكارها التهم الموجهة اليها، فضلاً عن فعاليات تدويل قضيتها على مستوى العالم، فقد تم تخفيض حكمها الى السجن المؤبد. ويشار الى أن زينب جلاليان هي أول امرأة في ايران يصدر بحقها حكم بالسجن المؤبد.

(ك)


إقرأ أيضاً