الشبيبة من قمة جبل قرجوخ يؤكدون دعم مقاومة الكريلا

أكدت الشبيبة الثورية السورية تضامنهم مع مقاومة الكريلا و حملة صقور زاغروس ضد الاحتلال التركي، واعتبروا أن كل من يساند الدولة التركية "خائن للشعب الكردي".

خرج الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة في مسيرة بالمشاعل صوب قمة جبل قرجوخ بريف ديرك، وذلك للتعبير عن تضامنهم مع مقاومة قوات الكريلا واستنكار وقوف قوات الديمقراطي الكردستاني بجانب هجمات الاحتلال التركي.

بدأت المسيرة من أسفل جبل قرجوخ وسط رفع الشبيبة صور القائد أوجلان وحزب العمال الكردستاني وصور مقاتلي الكريلا، مرددين خلالها الشعارات التي تحيي مقاومة الكريلا وصقور زاغروس .

توقفت المسيرة أعلى قمة جبل قرجوخ و هناك وقف المشاركون دقيقة صمت ليلقي بعدها الإداري في اتحاد الشبيبة الثورية السورية مالك رمو بياناً إلى الرأي العام أشار فيه إلى أن "الدولة التركية خسرت أمام قوات الكريلا وهجماتها باءت بالفشل لأن إرادة الكريلا أقوى من أسلحة تركيا".

البيان نوه إلى أن سياسات الدولة التركية التي تمارسها اليوم هدفها خلق اقتتال بين الشعب الكردي وخلق صراع واقتتال داخلي، وعليه ناشد الشبيبة حزب الديمقراطي الكردستاني للعودة عن سياساته الداعمة للدولة التركية وقالوا: "كل من يساند الاحتلال التركي يعتبر خائناً بالنسبة للشعب الكردي".

وأكد البيان في نهايته تضامنهم مع مقاومة الكريلا وصقور زاغروس ضد الاحتلال التركي.

(كروبل)

ANHA


إقرأ أيضاً