الشبيبة في مقاطعة قامشلو ينددون بالعزلة والهجمات التركية على المنطقة

أكدت الشبيبة في مقاطعة قامشلو رفضها للعزلة المطلقة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان وللتهديدات والهجمات التركية على شمال وشرق سوريا ومناطق الدفاع المشروع، وعبروا عن استعدادهم للانخراط في المقاومة ضد المحتلين.

تنديداً بهجمات الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع وشمال وشرق سوريا، والعزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان نظمت شبيبة حركة المجتمع الديمقراطي (TEV-DEM)، اليوم مظاهرة تحت شعار "ضد الخيانة والاحتلال انضموا إلى معركة الحرية "، اليوم في مدينة قامشلو.

انطلقت التظاهرة من أمام دوار "النبي هوري" في حي العنترية بمدينة قامشلو بمشاركة العشرات من أعضاء شبيبة حركة المجتمع الديمقراطي رافعين أعلام حركة المجتمع الديمقراطي وصور القائد عبد الله أوجلان وحزب سوريا المستقبل وسط ترديدهم الشعارات التي تحيي القائد والكريلا.

ولدى وصولهم إلى مزار الشهيد دليل ساروخان وقف المتظاهرون دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً لأرواح الشهداء، ومن ثم القى الإداري في شبيبة حركة المجتمع الديمقراطي هوكر علي كلمة قال فيها: "كما تعلمون جميعاً منذ مدة طويلة جداً هناك عزلة على القائد عبدالله أوجلان وعلى حركة حرية كردستان ولعدة مرات طلب محامو القائد من النيابة التركية اللقاء بالقائد ولكن رُفض الطلب".

كما لفت علي إلى الهجمات المتواصلة على مناطق الدفاع المشروع: "منذ مدة طويلة الاحتلال التركي وبتواطؤ من الحزب الديمقراطي الكردستاني يشن هجمات على جبال كردستان وعلى شمال وشرق سوريا".

وأكد هوكر علي ان الشبيبة ستجابه هجمات المحتلين: "نحن كحركة الشبيبة في TEV-DEM)) سنقف أمام هذه الهجمات والمجازر التي يرتكبها الاحتلال التركي ومرتزقته".

وأضاف علي: "يهاجم الاحتلال التركي الشعب في شمال وشرق سوريا وباشور كردستان بشكل مستمر بطائراته المسيرة وبالتعاون مع الديمقراطي الكردستاني".

وعبّر هوكر علي عن ثقته بالنصر: " لن يستطيعوا تصفية حركة الحرية. دائماً النصر بمقاومة قواتنا وشعبنا، وسنقاوم ضد الاحتلال ومجازره وسنقف بوجه كل من يريد احتلال أراضينا وحركتنا".

في سياق متصل، أدان هوكر الصمت الدولي حيال الهجمات التركية: "أمام أعين العالم أجمع يهاجم الاحتلال التركي أراضينا ويحتل مدننا ولا زال الصمت مستمر ولا أحد من الدول المجاورة يقف أمام هذه الجرائم".

وناشد في ختام حديثه كافة شعوب ومكونات المنطقة بأن ينضموا إلى معركة الحرية.

تربه سبيه

أما في ناحية تربه سبيه التابعة لمقاطعة قامشلو، أدلت حركة الشبيبة الثورية السورية، اليوم، ببيان تنديداً بهجمات جيش الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع بحضور الشعرات من أعضاء حركة الشبيبة الثورية السورية وشبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي واتحاد المرأة الشابة.

وأمام مركز مؤتمر ستار في مركز ناحية تربه سبية، رفع الشبيبة المشاركين في إلقاء البيان صور القائد عبدالله أوجلان.

 وقرأ البيان الإداري في حركة الشبيبة الثورية السورية في ناحية تربه سبيه حسين الشيخ وجاء في مستهل البيان: "بعد التهديدات التركية الأخيرة وجب علينا نحن مكونات شمال وشرق سوريا أن نكون يداً واحدة في مواجهة هذه التهديدات لأنها تستهدف مكونات شمال وشرق سوريا بشكل عام دون تمييز بين أحد".

وأكد البيان أن الشبيبة:"سيحملون مشعل الكفاح والنضال في وجه المستعمر التركي وسيساندون قوات الكريلا في حربهم ضد الدولة التركية في جبال كردستان وتصعيد النضال والكفاح للوصول إلى بر الأمان".

وناشد البيان في ختامه: "الدول الأوربية والمجتمع الدولي باتخاذ الإجراءات اللازمة والوقوف في وجه الدولة التركية وأطماعها في باشور كردستان وشمال وشرق سوريا لأنها مخططات استعمارية تحاول بسط سيطرتها على كافة المناطق المجاورة لها".

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة الكريلا.

(كروب/م)

ANHA


إقرأ أيضاً