الشبيبة الثورية في تربه سبية تعلن النفير العام لمواجهة الهجمات التركية

أعلنت الشبيبة الثورية في ناحية تربه سبية النفير العام في للوقوف بوجه الاحتلال التركي، وأكدوا أن الهجمات التركية تحدث بعد اعلان روسيا الضوء الاخضر لهم و ذلك خلال مسيرة ليلية.

نظمت الشبيبة الثورية في ناحية تربه سبيه مسيرة ليلية شارك فيها العشرات من شباب و شابات وأهالي الناحية وذلك تنديدا بالهجمات التركية على مناطق شنكال و تل تمر و زركان.

وبدأت المسيرة من أمام مركز الشبيبة غرب الناحية و جابوا الشارع العام مرددين الشعارات التي تحيي مقاومة أبناء المنطقة وتندد بالهجمات التركية، وسط رفع لافتة كتب عليها "الصمت الدولي هو الموافقة على إبادة إرادة ايزيدخان" .

توقفت المسيرة في وسط السوق المركزي و هناك القى عضو الشبيبة الثورية السورية محمد حميد بيانا اشار فيه الى ان الهجمات التركية على مناطق تل تمر و زركان جاءت بالتزامن مع قصفها لشنكال والتي أدت لاستشهاد العشرات من المدنيين والقيادات العسكرية وسط صمت دولي وإقليمي.

البيان نوه الى أن الهجمات التركية كانت نتيجة حصولها على الضوء الأخضر من قبل روسيا والدولة العراقية لأنها وإلى اليوم تشهد صمتاً من قبلها ما يؤكد شراكتها في هذه الهجمات.

فيما أعلنت الشبيبة الثورية السورية من خلال البيان إعلان النفير العام للوقوف بوجه هجمات الاحتلال التركي.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً