الشبيبة الثورية في الحسكة تعلن النفير العام ضد هجمات الاحتلال التركي على كردستان

أعلنت حركة الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الشابة في مدينة الحسكة، النفير العام ضد الهجمات التي تشنه الاحتلال التركي على جبال كردستان عامةً وعلى غاري خاصةً، وأكدوا على الجاهزية التامة لمواجهة هجمات الدولة التركية على أجزاء كردستان.

أصدر المجلس الرئاسي في منظومة المجتمع الكردستاني، يوم أمس، بيانًا كتابيًا بصدد الهجوم الذي يشنه جيش الاحتلال التركي على منطقة غاري في جنوب كردستان، فيما دعت KCK، الشعب الكردي كافة في جميع أجزاء كردستان إلى الانتفاض ضد هجوم الاحتلال التركي على غاري، والانضمام إلى حملة دحر الاحتلال.

وبعد اللقاءات التي أجراها وزير الحرب والقائد العام للجيش التركي في كل من بغداد وهولير، أطلق جيش الاحتلال التركي في صبيحة يوم الـ 10 من شباط هجمة احتلالية ضد غاري في مناطق الدفاع المشروع.

وأصدرت قوات الدفاع الشعبي HPG، بياناً كتابياً حول الهجمة، وقالت أن قواتهم تصدت للمروحيات الحربية وأجبرتها على مغادرة المنطقة.

وبهذا الصدد أعلنت حركة الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الشابة في مدينة الحسكة، النفير العام ضد الهجمات على غاري، وذلك خلال بيان.

وتجمع العشرات من اعضاء حركة الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الشابة عصر اليوم، في حديقة القائد آبو الواقعة في حي الناصرة، حاملين اعلام حركة الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الشابة، لإدلاء بالبيان.

وجاء في البيان، الذي قرئ من قبل الإدارية في اتحاد المرأة الشابة آمنة مزعل، مايلي:

" في ظل الهجمات التي تتعرض لها جبال غاري الكردستانية من هجمات وحشية من قبل دولة الفاشية التركية وبالتعاون  مع حكومة إقليم كردستان وحكومة بغداد والخيانة المستمرة على مقاومة رفاقنا الكريلا في الجبال نحن اليوم كشبيبة ثورية واتحاد المرأة الشابة في الحسكة ننضم إلى النفير العام الذي أعلنته حركة الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الشابة في شمال وشرق سوريا في الـ 10 من الشهر الجاري".

وأكدت الشبيبة في نهاية بيانهم "نحن جاهزون لمواجهة هجمات الدولة الفاشية التركية في جميع المناطق التي تتعرض للهجمات، ليعلم جميع المتآمرين على وحدتنا ومقاومتنا بأننا دائماً إلى جانب ابطالنا في الجبال".

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة مقاتلي حزب العمال الكردستاني في جبال كردستان، والتي تندد بهجمات الاحتلال التركي.

(بـ ر/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً