السّليقة من العادات المتوارثة الّتي حافظ عليها المجتمع إلى اليوم

ما تزال نساء روج آفا يحافظن على أقدم العادات التي توارثتها منذ القدم رغم تطوّر الآلات والمعدّات، ألا وهي السليقة أو (الدانوك)، وهي عملية إعداد وصناعة البرغل وأنواع أخرى من المواد الغذائيّة المصنوعة من القمح.

تتميّز مناطقُ روج آفا منذ القِدَم بتراثها الغني وعاداتها التقليدية القديمة وبشكل خاصّ المتعلّقة بالمونة، ومنها التي ما زالت خالدة إلى يومنا الراهن، السليقة أو "دانوك"، وهي عملية سلق القمح في أوانٍ كبيرة مخصّصة للسلق، ومن ثمّ تجفيف القمح المسلوق عبر تعريضه للشمس، ومن ثمّ صناعة البرغل بأنواعه ومواد غذائية أخرى مصنوعة من القمح.

ويعدّ القمح الذي اكتشف من قبل المرأة من المقدّسات لدى كافة الشعوب، وبشكل خاصّ شعوب الشرق الأوسط، ويُعدّ من أكثر المحاصيل الغذائية في العالم أيضاً.

مراحل تحضير السّليقة (دانوك)

يتمّ التحضير لعملية سلق القمح في مناطق روج آفا على عدّة مراحل، فبعد حصد المحاصيل الزراعية، يقوم الأهالي بتخزين كمّية من القمح، وبعد انخفاض درجات الحرارة أي منتصف شهر أيلول، يباشر الأهالي بعملية غربلة القمح وتنظيفه وغسله بالماء. بعد عملية غسل القمح، وتجفيفه تجتمع معظم نساء الحي أو القرية ويباشرن بالتحضير لعملية السلق.

وضحة مسوّر امرأة في العقد التاسع تسكن في حي كورنيش في مدينة قامشلو، اجتمعت عدّة نساء من الحي في منزلها من أجل سلق القمح، بيّنت أنها تقوم بعملية سلق القمح منذ القدم، ونوّهت: "في السابق كنّا نقوم بتحضير السليقة بكمّيات كبيرة، والآن كُلٌّ حسب حاجته".

وحول عملية التحضير قالت وضحة: "نشعل النار تحت الطنجرة بواسطة الحطب أو قش القطن، وبعد نضج القمح جيداً والتي تستمر لمدّة ساعتين إلى ثلاث ساعات، نخرج القمح المسلوق ونعرّضه لأشعة الشمس لمدّة يومين أو أكثر إلى حين تجفيفه".

وعملية السلق في مناطق روج آفا تتمّ بشكل جماعي، حيث يجتمع معظم أفراد الحي أو القرية ويحدّدون يوماً لسلق القمح، فمنهم من يقوم بتأمين الحطب، وآخرون يقومون بتأمين الأواني اللّازمة لعملية السلق، ومنهم من يختصّ بعملية مراقبة السلق التي تحتاج لمراقبة مستمرّة حتى الانتهاء منها.

تحضير السليقة تطوّرت مع تطوّر الأدوات والمعدّات الزراعية، وتوضّح في هذا الصدد وضحة مسوّر: "في السابق كانت نساء القرية يجتمعن معاً ويحصدن القمح بأيديهن من الأراضي، ويخصّصن قسماً منه للسليقة، أمّا الآن يتم حصد المحاصيل عبر الحاصدات ويتمّ شراء القمح من السوق لإعداد السليقة".

وبعد عملية السلق والتجفيف يتم صناعة البرغل بأنواعه، وتوضّح وضحة مسوّر: "في السابق كانت النساء تجتمع وتقوم بدقّ القمح المسلوق في الطاحونة اليدوية وتسرد القصص، كما تعمل طوال الليل حتى بزوغ الشمس، لكن الآن أصبح كل شيء سهلاً ولا أحد يستعمل تلك الطريقة، بل يأخذون السليقة إلى المطاحن".

ANHA


إقرأ أيضاً