الرقة تستضيف المؤتمر الأول لحزب سوريا المستقبل فرع إدلب

تحت شعار "سورية ديمقراطية لا مركزية، ترسيخ الإدارة الذاتية، تعزيز قوات سوريا الديمقراطية", مدينة الرقة استضافت المؤتمر الأول لحزب سوريا المستقبل فرع إدلب, وانتخاب أعضاء لمجلس المدينة ورئيسًا للمجلس.

وأقيم المؤتمر الأول لحزب سوريا المستقبل فرع إدلب اليوم في صالة التاج بمدينة الرقة, وحضره أعضاء في حزب سوريا المستقبل المتواجدين في مدينة الرقة إلى جانب ضيوف من أهالي المدينة وممثلين عن المؤسسات المدنية والعسكرية وعدد من وجهاء وشيوخ العشائر العربية من ريفي حمص وحماة بالإضافة لشيوخ عشائر الرقة.

وبدأ المؤتمر برنامج عمله بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء, تلاها قراءة  التوجيهات التنظيمية والسياسية من قبل عضو المجلس العام لحزب سوريا المستقبل فرع إدلب إياد الخطيب.

حيث أشارت التوجيهات السياسية إلى "تمحور المصالح الدولية على الأرض السورية ضمن محاور إقليمية ودولية تحت ظل نظرية الفوضى الخلاقة, الأمر الذي أدى إلى دخول أجندات خارجية لم تلقي بالاً للسوريين وثورتهم لتتحول الثورة إلى أزمة أثقلت كاهل السوريين".

كما شرحت التوجيهات السياسية أهم وأبرز نقاط التحول في مسار الأزمة السورية وعدم ظهور أفق للحل حتى هذه اللحظة.

في حين شددت التوجيهات التنظيمية على "ضرورة إدراك أعضاء حزب سوريا المستقبل للمسؤولية الحزبية والاجتماعية التي تجعلهم في واجهة المجتمع كرواد لتحقيق سوريا الديمقراطية اللامركزية التي تلبي مطامح السوريين".

بعد ذلك قام رئيس حزب سوريا المستقبل إبراهيم القفطان بشرح الوضع السياسي من خلال إبراز مجريات الأزمة السورية  بين مطرقة المصالح الدولية وسندان الأنظمة الشمولية والاستبدادية، مطالبًا بضرورة إيجاد صيغة حل يتوافق عليها السوريين بأحزابهم وأطيافهم الأثنية والعرقية بعيدًا عن الارتزاق والأجندات الخارجية.

وحمّل القفطان "الحكومة السورية ومن ورائها روسيا وفصائل المعارضة السورية المرهونة تحت وصاية دولة الاحتلال التركية مسؤولية ما يجري للأهالي في مناطق إدلب وريف حلب من قتلٍ وتشريد وتهجير للأطفال والنساء ضمن جرائم يندى لها جبين الإنسانية".

وقدم كل من مجلس الرقة العسكري ولواء الشمال الديمقراطية ومجلس مدينة إدلب دروع كهدية تقديرية لأعضاء حزب سوريا المستقبل فرع إدلب، إضافةً إلى تقديم الحضور برقيات تهنئة مع تمنيات النجاح.

وعرضت عضوة حزب سوريا المستقبل فرع إدلب صفاء الطه أبرز منجزات الفرع خلال العاميين الماضيين بدءاً من تأسيس فرع الحزب بتاريخ 27-5- 2018, ومن ثم الفعاليات التي شارك فيها فرع إدلب وصولًا لتنسيب 825 عضوًا وعضوة للحزب إضافة إلى شرح مبادئ الحزب بين الوافدين من مدينة إدلب وريفها في المناطق التي يتواجدون بها في شمال وشرق سوريا، والمشاركة بكافة الفعاليات المقامة بالرقة والحسكة ومنبج والمنددة بالاحتلال التركي وممارساته.

لاحقًا قام المؤتمرون بانتخاب مجلس مدينة إدلب لحزب سوريا المستقبل وعددهم 31 عضوًا بينهم رئيس الفرع ونائبه حيث انتُخب تركي أحمد دعدوع كرئيس وانتُخبت نعيمة حصرم كنائبة له.

وفي نهاية المؤتمر قرأ رئيس فرع إدلب المنتخب تركي أحمد دعدوع البيان الختامي للمؤتمر الأول لحزب سوريا  المستقبل فرع إدلب الذي أكد على استمرار عمل الحزب وتكريس أهدافه في الحل السوري للأزمة والحفاظ على المُنجزات التي تم تحقيقها, والسير على خطى الشهداء.

 (ع ع- أ ع/ م)

ANHA


إقرأ أيضاً