الرئيس السابق للاستخبارات التركية يعترف بارتكاب مجزرة باريس ودعوات للأخيرة للقيام بمسؤولياتها

اعترف الرئيس السابق لدائرة الاستخبارات التركية، إسماعيل حقي بكين، بوقوفهم خلف عملية اغتيال ساكينة جانسيز ورفيقتيها في باريس، ومن جانبه دعا مؤتمر المجتمع الديمقراطي، وكذلك حركة المرأة الكردية في أوروبا، الحكومة الفرنسية إلى القيام بمسؤولياتها.

وخلال لقاء على قناة CNN التركية في الـ 16 من شباط / فبراير الجاري، قال الرئيس السابق لدائرة الاستخبارات التركية، إسماعيل حقي بكين، إنه يجب الهجوم على قياديي منظومة المجتمع الكردستاني KCK.

واعترف بكين بوقوفهم خلف مجزرة باريس التي وقعت في التاسع من كانون الثاني عام 2013، بقوله: "في أوروبا أيضًا هناك قياديون لهم، يجب أن نقوم بشيء ضد هؤلاء الموجودين في أوروبا، قبل الآن فعلنا هذا الشيء في باريس".

والمجزرة التي وقعت في باريس استهدفت المناضلة ساكينة جانسيز إحدى مؤسسات حزب العمال الكردستاني، إلى جانب ممثلة المؤتمر الوطني الكردستاني في باريس فيدان دوغان وعضوة حركة الشبيبة الكردية ليلى شايلمز.

ومن جانبه لفت مؤتمر المجتمع الديمقراطي (‏KCDK-E‏) وحركة المرأة الكردية في أوروبا (‏TJK-E‏) عبر بيان مشترك، ‏الانتباه إلى هذا الاعتراف، ودعيا الحكومات الأوروبية وفي مقدمتها فرنسا إلى القيام بمسؤولياتها.

وقال البيان:

 "يجب على الحكومة الفرنسية أن تقبل بهذا الاعتراف كدليل ملموس، وأن تفتح ملف هذه المجزرة من جديد بعد أن تم إغلاقه، وأن توضحه وتأخذ بعين الاعتبار أن طيب أردوغان هو المتهم الرئيس في الوقوف وراء المجزرة، وأن يتم محاكمته في جميع المحاكم الدولية".

ولفت البيان إلى أنه بعد هذا الاعتراف يجب على الدول الأوروبية إبداء موقفها تجاه تهديدات الدولة التركية الفاشية ضد الكردستانيين والأتراك في أوروبا.

وأكد البيان أن الدول الأوروبية وفرنسا تعلم بشبكة وأعمال الاستخبارات التركية، وقال: "خلال كلمات الرئيس الأسبق للاستخبارات العامة التركية يتبين بشكل واضح أهداف الدولة التركية من خلال تهديداتها بارتكاب مجازر جديدة".

وتابع البيان: "باسم مؤتمر المجتمع الديمقراطي (‏KCDK-E‏) وحركة المرأة الكردية في أوروبا (‏TJK-E‏) ‏نكرر دعوتنا مرة أخرى للحكومة الفرنسية إلى القيام بمسؤولياتها".

واختتم البيان بالتأكيد على أن النضال من أجل الحرية والمساواة والديمقراطية سيستمر بعزم وإصرار ضد حكومة تحالف حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية.

(ح)


إقرأ أيضاً