الرئيس المشترك لاتحاد المثقفين في منبج: إرادة الشعوب لا تُكسر ولا يمكن هزيمتها

قال الرئيس المشترك لاتحاد المثقفين في مدينة منبج وريفها، أحمد اليوسف، إن الدولة التركية منذ بداية الأزمة السورية تحاول إيجاد الفرصة للتوسع على حساب الأراضي السورية، وأكد أن إرادة الشعب لا تُكسر ولا يمكن هزيمتها.

حديث اليوسف جاء تعليقًا على الهجمات التركية المستمرة على مناطق متفرقة من شمال وشرق سوريا، وذلك في تصريح لوكالتنا.

وقال اليوسف "الدولة التركية هدفها الأول والأخير التوسع واستعمار الأراضي السورية، فالتاريخ يذكر كل التدخلات التركية واحتلالها للواء إسكندرون، والآن تحاول أن تسيطر على مناطق أخرى لضمها إلى إمبراطوراتها المزعومة".

إضافة إلى ذلك، يرى أحمد اليوسف أن تركيا تسعى إلى نهب ثروات الشعب السوري، وإعادة إحياء الأوهام العثمانية.

وأوضح في سياق حديثه "المكونات في شمال وشرق سوريا جميعها تقف جنبًا إلى جنب ضد الاعتداء السافر على الأراضي السورية، فهي أراض لا تخص أحدًا بعينه، وإنما هي أراض لجميع السوريين، لذلك كل المكونات ترفض الاحتلال التركي، وسوف تقف في وجه هذا الاحتلال بكل الإمكانات المتاحة لديها".

اليوسف دعا المكونات في سوريا إلى التماسك والترابط بشكل أكبر وإدراك الواقع السياسي الموجود في سوريا حتى تستطيع الوقوف في وجه الاحتلال، مؤكدًا أن "إرادة الشعوب لا تُكسر ولا يمكن هزيمتها".

 (كروب/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً