القيادة العامة لـ قسد: حملة "ردع الإرهاب" ستستمر حتى إنجاز كامل المهمة

قالت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية إن حملة "ردع الإرهاب" التي أطلقتها ضد خلايا مرتزقة داعش في البادية الشرقية بمحاذاة نهر الخابور والحدود السورية – العراقية "ستستمر حتى إنجاز كامل المهمة الموكلة لها".

أصدرت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، بياناً كتابياً إلى الرأي العام، حول آخر تطورات الحملة العسكرية التي أطلقتها ضد خلايا داعش في ريفي الحسكة ودير الزور يوم أمس.

وقالت القيادة العامة في بيانها "لقد تزايدت هجمات داعش في الفترة الأخيرة مما شكل خطراً حقيقياً على سلامة الناس وأمنهم و استقرارهم".

وأكدت القيادة العامة، أنه بعد عمليات التحري وجمع المعلومات وبالتعاون مع قوات التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب والتنسيق مع الجيش العراقي "بدأت قواتنا بحملة (ردع الإرهاب) لملاحقة وتعقب خلايا تنظيم داعش الإرهابي في البادية الشرقية بمحاذاة نهر الخابور والحدود السورية العراقية".

وأوضحت القيادة العامة لقسد أن هذه الحملة "ستستهدف أوكار داعش ومخابئهم التي تشكل مصدر قلق للناس وتعمل على الإخلال بالأمن والاستقرار في المنطقة وتشكل تهديداً ينذر بعودة داعش".

وبيّنت القيادة في نهاية بيانها أن "حملة (ردع الإرهاب) التي بدأتها قواتنا مع التحالف الدولي تسير بشكل جيد، وتحقق نتائج جيدة حتى الآن، وستستمر حتى إنجاز كامل المهمة الموكلة لها".

(ح)

ANHA


إقرأ أيضاً