المؤسسة الدينية في كوباني تعلّق صلاة العيد والجماعة بسبب كورونا

علّقت المؤسسة الدينية في كوباني صلاة الجماعة وصلاة العيد في بيان شفهي ألقته صباح اليوم الأربعاء، وذلك درءًا لانتشار وباء كورونا وتطبيقًا لقرار الإدارة الذاتية.

دعت المؤسسة الدينية في إقليم الفرات الأهالي إلى الابتعاد عن التجمعات والالتزام بالسلامة العامة، درءًا لانتشار الوباء والالتزام بتطبيق قرار الإدارة الذاتية.

وجاء ذلك في بيان شفهي ألقته الرئاسة المشتركة للمؤسسة الدينية في إقليم الفرات، أعلنت فيه تعليق صلاة العيد وصلاة الجمعة والجماعة وأي نوع من التجمعات.

وبارك إبراهيم رمو الرئيس المشترك للمؤسسة الدينية في إقليم الفرات حلول عيد الأضحى على كافة الشعوب الإسلامية وللشعب السوري وشعوب شمال وشرق سوريا.

وأضاف رمو "لقد حل علينا هذا الوباء وعلينا أن نحتاط له، لذلك أصدرت المؤسسة الدينية في كوباني تعميمًا علّقت بموجبه صلاة الجمعة والجماعة وصلاة العيد والتجمعات غير المشروعة، وخيم العزاء، واستقدام الجنائز من خارج المنطقة، ونسأل الله أن يبعد عنا هذا البلاء".

وقال إبراهيم رمو فيما يخص ذبح الأضاحي "الأضحية سنة، وهي يجب أن تذبح في الأماكن المخصصة لها".

هذا وعقد المجلس التنفيذي في إقليم الفرات أمس اجتماعًا مع خلية أزمة كورونا، للتباحث في التدابير الواجب اتخاذها للحيلولة دون انتشار الوباء في الإقليم، وذلك بعد تسجيل حالات إصابة في إقليم الجزيرة المجاور.

وقررت خلية الأزمة منع التجمعات بكافة أشكالها، تعليق العملية التربوية، منع زيارات السجون، عدم السفر من وإلى الأقاليم الأخرى إلا للضرورة القصوى، إلى جانب إجراءات أخرى.

(س ع/ج)

 ANHA


إقرأ أيضاً