المسيرة الرّاجلة للشّبيبة تصل إلى ناحية كركي لكي

وصلت المسيرة الراجلة لحركة الشبيبة الثورية السورية إلى ناحية كركي لكي، والتي انطلقت من مدينة قامشلو للتنديد بالمؤامرة الدولية بحقّ القائد عبد الله أوجلان.

وأطلقت حركة الشبيبة الثورية السورية في إقليم الجزيرة، يوم أمس مسيرة راجلة تستمر 3 أيام، من مدينة قامشلو تحت شعار "حان وقت الحرية، حتماً سننتصر" ليتّجهوا صوب مدينة ديرك، وذلك في إطار الحملة التي أطلقتها منظومة المجتمع الكردستاني.

ووصلت المسيرة منذ قليل إلى ناحية كركي لكي، وكان في استقبال المسيرة العشرات من أهالي ناحية كركي لكي، وانضمّ إليها حوالي 300 شابّ وشابّة.

وبحسب اللجنة التحضيرية للمسيرة من المقرّر أن يتّجه المشاركون يوم غد صوب مدينة ديرك.

(ك-ع/إ)

ANHA