المسيرة الراجلة وصلت إلى ناحية ديرك في يومها الثالث والأخير

وصلت اليوم المسيرة الراجلة التي نظمتها مؤسسات شبابية، إلى ناحية ديرك وذلك بعد قطعهم  مسافة 90 كم سيراً على الأقدام من مدينة قامشلو، للتنديد بهجمات الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع.

ونظمت حركة الشبيبة الثورية السورية في الـ 30 من شهر أيار المنصرم مسيرة راجلة  للتنديد بهجمات دولة الاحتلال التركي وخيانة الحزب الديمقراطي الكردستاني ودعم مقاومة الكريلا، بمشاركة المئات من أعضاء  حركة الشبيبة الثورية السورية  وشبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي واتحاد المرأة الشابة.

ووصلت المسيرة الراجلة مساء اليوم إلى ناحية ديرك في يومها الثالث والأخير، وكان في استقبال الشباب المئات من أهالي ديرك.

نوروز حسن الإدارية في حركة الشبيبة الثورية في إقليم الجزيرة قالت في تصريح لوكالتنا إن الهدف من المسيرة هو دعم مقاومة الكريلا ضد هجمات الاحتلال التركي.

وتجمع المشاركون في مركز الشهيد باور للشبيبة الثورية في ديرك. وبعد الوقوف دقيقة صمت، ألقى الإداري في حركة الشبيبة الثورية السورية  تولهلدان زردشت كلمة قال فيها" هدفنا من المسيرة هو دعم مقاتلي الكريلا الذين يحاربون ضد الخيانة والاحتلال التركي، كما أننا نعلن انضمامنا للنفير العام الذي أعلنت عنه منظومة المجتمع الكردستاني".

وأكد أن فعالياتهم المساندة لمقاتلي الكريلا ستستمر حتى تحقيق النصر.

وانتهت المسيرة الراجلة في مدينة ديرك بعقد حلقات الدبكة.

(ك-ع/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً