المسرح المحروق في الطبقة على موعد مع ارتداء حُلّتهِ الجديدة

شارفت لجنة الثقافة والفن في الطبقة، على الانتهاء من أعمال ترميم وصيانة المسرح المحروق ضمن مركز الثقافة والفن في الطبقة، وسيكون مهرجان "الأغنية" أولى الأعمال التي تُقدم على خشبته.

تعرّض مسرح الثقافة والفن في الطبقة أو المسرح المحروق كما يطلق عليه أهالي الطبقة، الذي يعتبر من أكبر صالات المسارح في سوريا، لتدمير جزء منه وحُرق أثاثه ومعداته، جراء غارة جوية نفذها طيران حكومة دمشق في الـ 19 شباط عام 2013، إبان سيطرة مرتزقة ما يسمى "الجيش الحر" على المنطقة، وأطلق عليه الأهالي هذه التسمية نتيجة حرق أثاثه.

وبُني مركز الثقافة والفن في الطبقة عام 1979، وشُيّد مسرحه وهو الذي يعتبر من أكبر المسارح في سوريا داخل هذا المركز في عام 1982، وفي عام 1993 تم افتتاح المركز الثقافي في الطبقة بشكل رسمي.

وسعياً من لجنة الثقافة والفن في الإدارة المدنية لمنطقة الطبقة لإعادة تأهيله، باشرت أعمال الترميم لإعادة الحياة لصالة مسرح مركز الثقافة، وذلك من أجل تقديم المنتوج الثقافي لأبناء المنطقة، ورفع مستويات الوعي في كثير من الأمور والموضوعات المختلفة التي تهم المجتمع.

ووفقاً لما ذكره الرئيس المشترك للجنة الثقافة في الطبقة، علي العلايا، أن "أعمال ترميم المسرح المحروق ضمن المركز الثقافي في الطبقة، كانت من أهم مشاريع وخطط اللجنة لعام 2022، ومنذ أكثر من شهر ونصف بدأ العمل في صيانة وتأهيل مسرح مركز الثقافة والفن، وقاربت أعمال الصيانة من الانتهاء لسرعة وتيرة العمل".

وأشار، العلايا إلى أن الكلفة الإجمالية لمشروع ترميم المسرح والتي قاربت 135 ألف دولار أمريكي، وضعت ضمن بنود وخطة زمنية تم تنفيذها على مدى شهرين من العمل وسيتم استكمال اللمسات الأخيرة خلال الأيام المقبلة.

وعن أهم ما زوّد به المسرح بعد أعمال الترميم، قال، علي العلايا، " زودنا المسرح بأنظمة إنارة وصوت جديدة ضمن المواصفات المطلوبة، ورُكبت ألواح خشبية على كافة جدرانه، وفي المرحلة المقبلة سيتم وضع 500 كرسي موزعة على 22 مدرج ضمن المسرح".

وثمّن، العلايا، جهود الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، التي تبذلها من خلال عمل لجانها الثقافية، لإحياء كافة المواقع الثقافية وإيلائها الاهتمام المطلوب، والتي من شأنها رفع المستوى الثقافي في المنطقة، وخصوصاً فيما يتعلق بصالات المسارح والتي تعتبر أهم الوسائل الإعلامية التي ترقى بالجمهور وتساعد على ترسيخ الهوية الوطنية.

وفي ختام حديثه، لفت، علي العلايا " أنه يتم التجهيز لمهرجان "الأغنية" الأول، ليكون من أولى الأعمال والمهرجانات التي ستحتضنها صالة مسرح مركز الثقافة الجديدة، وسيشارك في المهرجان العديد من الفنانين والمغنين من عموم شمال وشرق سوريا.

 (خ)

ANHA

 


إقرأ أيضاً