المسماري: مقتل 9 من داعش في عملية نوعية للجيش الليبي

أعلن اللواء أحمد المسماري، مقتل تسعة من مرتزقة داعش، واعتقال امرأتين، وذلك في عملية نوعية نفذتها قوات الجيش الليبي في مدينة سبها.

قال الناطق باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري: إن منطقة الجنوب الغربي تعرضت لاختراقات عديدة من "الإرهابيين"، مؤكدًا أن الجيش تعامل مع هذه الاختراقات.

وأوضح المسماري، خلال مؤتمر صحفي، أن الجيش تلقى معلومات عن تحرك خلية من مدينة مرزق إلى سبها، لافتًا إلى أن الكتيبة 116 مشاة وضعت خطة لمداهمة الوكر في حي عبد الكافي بمدينة سبها، مشيرًا إلى أن الكتيبة وضعت الخطة على الخبرة السابقة حول المجموعات المتطرفة في المنطقة، متابعًا: «تمت مداهمة الوكر واستمرت المعركة لمدة سبع ساعات».

وأكد المسماري أنه تم القضاء على 9 "إرهابيين"، واعتقال 2 من النساء، موضحًا أن من بين الذين تم القضاء عليهم اثنين من الجنسية الليبية، وثلاثة من الجنسية السعودية، وواحد من الجنسية المصرية، وواحد من الجنسية النيجيرية، وواحد من الجنسية السودانية، وواحد من ساحل العاج.

وأضاف المسماري أن النساء المعتقلات واحدة من مدينة بني غازي، وهي سناء عبد الهادي سالم، زوجة "الإرهابي الداعشي" عثمان العبار الذي قتل في العملية، والثانية زوجة الخليفة الجديد لمرتزقة داعش أبو عبد الله الليبي والذي تم قتله.

وذكر أن زوجة الخليفة الجديد لمرتزقة داعش تحمل الجنسية المصرية، ووصلت ليبيا في أول كانون الثاني / يناير الماضي، واسمها نجلاء محمود عفيفي حسين، مضيفًا أنها كانت زوجة داعشي سابق كان في مرتزقة بيت المقدس، موضحًا أن زوجها السابق مسجون في مصر، ولديها ابنان في مصر مصطفى وعبد الله، موجودان في السجون المصرية، قائلًا إنها أكدت خلال التحقيقات أنها لا تعرف الاسم الحقيقي للخليفة الجديد لمرتزقة داعش.

وأوضح أن معلومة زواجها من الخليفة الجديد لداعش تدل على أن قائد مرتزقة داعش السابق قُتل في العمليات السابقة.

(ش ع)


إقرأ أيضاً