المسماري لوكالتنا: الانتهاكات التركية مستمرة ولن تتوقف إلا بضغط دولي كبير

قال اللواء أحمد المسماري إن انتهاكات تركيا في ليبيا لم تتوقف حتى اليوم رغم اتفاق اللجنة العسكرية 5+5 في جنيف، ولفت إلى أن التدخل التركي لن يتوقف إلا بضغط دولي كبير.

قال اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، إن اتفاق اللجنة العسكرية 5+5 في جنيف جاء بعد عدة جولات وعدة حوارات، مشيرًا إلى أن القاهرة احتضنت حوارات مدينة الغردقة، ثم احتضنت جنيف عدة حوارات أثمرت عن هذا الاتفاق الجيد الذي يضمن حقوق الوطن في الأمن والأمان ويحفظ هيبة الدولة الليبية، ويُخرج كل المقاتلين الأجانب بما فيهم تركيا.

وأضاف "المسماري" في تصريح خاص لوكالتنا: "إن الاتفاق لو وجد روحًا وطنية وقبول تنازلات للتنفيذ فنحن في القيادة العامة للجيش الليبي سننفذ كل ما علينا"، مشيرًا إلى أن التعامل مع الاتفاق بشكل جيد يخلق أرضية وبيئة مناسبة للمضي قدماً في حل باقي الأزمات السياسية والاقتصادية.

وأوضح المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي أن ضمان نجاح الاتفاق ليس من اختصاصهم ولكنه من اختصاص الأمم المتحدة وبالفعل قد وضعت تدابير معينة تجعلها في قلب الحدث دائمًا.

وأكد المسماري أن تركيا لم توقف انتهاكاتها داخل ليبيا حتى اليوم، لافتًا إلى أنه بعد صدور اتفاق جنيف بـ 24 ساعة تقريبًا نشرت صور لجنود أتراك يقومون بتدريب ميليشيات في طرابلس وبالتحديد في معسكر الدفاع الجوي في منطقة كاجورا، ونشروا تدريبات ومعدات عسكرية تركية وهذا "يعتبر اختراقًا كبيرًا جدًّا".

ولفت المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، أن تعليق أردوغان على اتفاق جنيف يعتبر بث روح مضادة لنجاح الانفاق، مؤكدًا أن تركيا لن تتوقف عن اختراقاتها إلا بضغط دولي كبير.

(ح)

ANHA


إقرأ أيضاً