المقاتلات الروسية تشنّ عشرات الغارات على البادية

قصفت الطائرات الحربية الروسية، بنحو 85 غارة جوية، مناطق متفرقة من البادية السورية، في حين تناوبت طائرات مروحية تابعة لقوات حكومة دمشق على إلقاء أكثر من 10 براميل متفجرة على مناطق انتشار مرتزقة داعش خلال الساعات الفائتة.

واستهدفت المقاتلات الروسية تحركات مرتزقة داعش، إذ شنّت نحو 85 غارة جوية على كهوف ومغارات في مثلث حلب-حماة-الرقة وبادية كل من دير الزور وحمص والرقة على مدار يوم أمس الثلاثاء.

في حين تناوبت طائرات مروحية تابعة لقوات حكومة دمشق على إلقاء أكثر من 10 براميل متفجرة على مناطق انتشار مرتزقة داعش في البادية السورية خلال الساعات الفائتة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ونفذت الطائرات الحربية الروسية خلال 4 أيام أكثر من 295 غارة، أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 29 مرتزقًا من داعش على الأقل منذ يوم السبت حتى مساء الإثنين، بحسب ما أفاده المرصد السوري.

ويذكر أن مرتزقة داعش شنوا هجومًا مباغتًا ضمن البادية السورية، أمس الثلاثاء، استهدف مواقع سيطرة حكومة دمشق في منطقة الزوينة ومناطق أخرى بناحية عقيربات ضمن ريف حماة الشرقي واشتبكوا معهم، الأمر الذي أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وعمد المرتزقة إلى أسر 8 عناصر من "الشرطة" بالإضافة إلى اختطاف 11 شخصًا من أبناء ناحية السعن، وسط فقدان نحو 40 آخرين، واستنفارٍ من قبل قوات حكومة دمشق واستقدامها لتعزيزات عسكرية إلى المنطقة هناك.

(د ع)


إقرأ أيضاً